سياسية

البشير: بدأنا نعبر الأزمة الحالية


أكد الرئيس عمر البشير، أن الحكومة بدأت عبور التحديات والأزمات الحالية، مبيناً أن البلاد موعودة بانفراج كبير وخيرات متداخلة، ووعد بإجراء إصلاحات جذرية يتعرض من خلالها المخالفون لعقوبات رادعة، وقال إن هناك متمترسين لا بد من إزالتهم تمهيداً للإصلاح الاقتصادي ومساعدة الشباب.

وقال البشير خلال مخاطبته للمكتب التنفيذي لأمانة شباب المؤتمر الوطني الاتحادية أمس، إن العام 2019 سيكون عام الشباب بامتياز، وإن الدولة ستنفذ فيه مشروعات طموحة لخلق مزيد من الاستقرار والتميز للشباب في شتى المجالات.

ووجه البشير بتطبيق معايير العدالة في فرص التوظيف والتشغيل والمشاركة السياسية والاقتصادية، مؤكداً تفهمه لمشكلات الشباب من خلال مداخلات المكتب التنفيذي.
وأقر بضعف مؤسسات الدولة في استيعاب الخريجين، ووعد بتذليل جميع العقبات التي تواجه التمويل الأصغر.

وعبّر عن اهتمامه بقضايا الشباب ورعايتهم، مؤكداً على معالجات قضايا القطاعات المهنية بما في ذلك القطاع الصحي، وأشار إلى وجود فرص تنتظر هذه القطاعات، وتناول مجهودات الدولة في قيام مجلس التخصصات الطبية، وتابع: “الطبيب في السودان يتخصص مقابل 200 دولار، بينما يتخصص الطبيب في بريطانيا بما يقارب الـ30 ألف دولار”.

ووجه البشير بمزيد من الاهتمام بالمسرح وإحياء النشاط الثقافي، معدداً الدور الكبير الذي يلعبه الفن في صياغة المجتمع، مؤكداً أن الدولة تهتم بهذا القطاع العريض، وطالب بالاهتمام بالرياضة ورعايتها، مبيناً أنها تأخذ أهمية قصوى للشباب وأن تجربة ملاعب الخماسيات قللت من تعاطي المخدرات في الأماكن التي توجد بها.

صحيفة السوداني.

تعليقات فيسبوك


‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *