سياسية

فتح شارع النيل واجتماع طاريء للوطني لمناقشة قضايا الشباب


بدأت الحياة تعود من جديد وتدب في شارع النيل بالخرطوم منذ الأربعاء بشكل تدريجي، ورصدت (آخر لحظة) تواجد الشباب بأعداد كبيرة خاصة يومي الخميس وأمس الجمعة، بطول الشارع من كبري المنشية وغرباً حتى قبالة جامعة الخرطوم.

وظل شارع النيل مغلقاً أمام بائعات الشاي منذ ما يقارب العام بعد القرار صادر من محلية الخرطوم بحظر عمل بائعات الشاي في شارع النيل والشوارع الرئيسية في العاصمة، مع السماح لهن بالعمل في الشوارع الفرعية.

صحيفة اخر لحظة.

تعليقات فيسبوك


‫3 تعليقات

  1. جيد فالشباب محاصر بحظر الترفيه وحجب المواقع والعطالة وفقدان الأمل فلا بد له من التنفس وحرية واسعة والكبت يولد الانفجار زي الحاصل ده..
    لكن الحل يظل في مكافحة الفساد واسترداد المنهوبات والتملك المريب وإصلاح السياسات الاقتصادية مثل تخفيض الدولار الجمركي ل6 جنيهات وتخفيض الضرائب للربع سيكون حافزا لدفعها وزيادة الإيرادات مع إعفاء المستثمرين خصوصا في الصناعة والزراعة والتطوير العقاري من الرسوم والضرائب لتكون رمزية فقط وبذلك تزيد الإيرادات ويعتدل الميزان التجاري وينصلح الاقتصاد دون حاجة للأجنبي وشروطه السياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *