سياسية

التوصل لاتفاق سلام في إفريقيا الوسطى


توصلت أطراف النزاع في دولة إفريقيا الوسطى إلى اتفاق حول القضايا الخلافية الكبرى (مسألة اقتسام السلطة وفترة العدالة الانتقالية)، والتي كانت مثار نقاش في طاولة جولة المفاوضات التي تستضيفها الخرطوم طوال الأسبوع الماضي.

وأعلن السفير عطا المنان بخيت رئيس الجانب السوداني في المفاوضات، في تصريح لوكالة السودان للأنباء أن الأطراف وافقت على الورقة التي تقدم بها الاتحاد الإفريقي بعد اتصالات كبيرة أجراها مع رئيس جمهورية افريقيا الوسطى وزعماء الحركات الحاملة للسلاح، مشيراً إلى أن رئيس الجمهورية المشير عمر البشير قد قام بجهود كبيرة في هذا الخصوص من خلال اتصاله برئيس إفريقيا الوسطى.

وقال عطا المنان إنه سيتم التوقيع على مسودة الاتفاق بالأحرف الأولى مساء غد بالخرطوم بحضور الرئيس البشير ورئيس جمهورية إفريقيا الوسطى. كما سيتم التوقيع على الاتفاقية النهائية يوم الأربعاء المقبل ببانقي بحضور عدد كبير من رؤساء دول جوار إفريقيا الوسطى. وأوضح عطا المنان أن اتفاق أطراف النزاع في إفريقيا الوسطى على هاتين القضيتين يؤكد توصل الأطراف إلى اتفاق كامل حول جميع بنود مسودة اتفاقية السلام.

يذكر أن مفاوضات الخرطوم قد شاركت فيها كل الحركات الحاملة للسلاح وعددها 14 حركة، وصلت معظمها على مستوى القيادات. كما كان هناك وفد عالي المستوى من حكومة إفريقيا الوسطى يقوده وزير رئاسة الجمهورية وعدد من الوزراء على رأسهم وزير الخارجية ووزير الدفاع ووزير العدل والشؤون الاجتماعية.

يذكر أن وزير الخارجية الدرديري محمد أحمد قد قام بجهود كبيرة من خلال تجاربه السابقة في الاتفاقيات من أجل حث الأطراف حاملة السلاح على ضرورة توقيع الاتفاقية.

سونا.

تعليقات فيسبوك


‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *