سياسية

البشير: السودان سيخرج أكثر قوة من أزمته


قال رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، إن ما يمر به السودان الآن من أزمات ومصاعب هي ابتلاءات ومحطات للتمحيص سيخرج منها أكثر قوة، وأضاف أنه رغم الكيد والأزمات إلا أن السودان لم يُهزم ومستمر في مشروعات التنمية.

وأكد البشير خلال مخاطبته، يوم السبت، في الخرطوم، مجلس شورى الحركة الإسلامية السودانية القومي في دورة انعقاده الثانية لدورة: 2018 /2023م، أن السلطة والحكم لم يكونا يوماً غاية من الغايات بل وسيلة لبناء مجتمع الدين والأخلاق والعلم والمعرفة، بالتركيز على الجانب الروحي.

وأبان رئيس الهيئة القيادية العليا للحركة الإسلامية أنه وطوال مسيرة الإنقاذ ليس هناك ما يخجل أو يتوارى منه أي أحد، مشدداً على مزيد من البذل والعطاء.

ودعا البشير قيادات وأعضاء الحركة لقيادة نفرة كبرى في الأحياء والفرقان في كل ولايات ومحليات السودان إلى تصميم برامج وأنشطة دعوية تزكوية للشباب والطلاب ومن ثم قيادة مبادرات داخل المجتمع وتمتين وتقوية وحدة الصف.

وأشار البشير إلى أن الإنقاذ فجرت ثورة التعليم لتحرير العقول ومنح مزيد من الحريات للتحرر من قيود الطائفية والقبلية، مؤكداً أن الذين يتحدثون الآن عن الحريات يتظاهرون ضد الحكومة وينظمون مؤتمراتهم الصحفية بكل حرية.

من جانبه، أكد الأمين العام للحركة الإسلامية الشيخ الزبير أحمد الحسن ثبات الحركة على قيم الدين رغم كيد اليسار ومن شايعهم لهدم الدين وقيمه، مجدداً التأكيد على العمل على وحدة السودان واستقراره.

شبكة الشروق

تعليقات فيسبوك


‫12 تعليقات

  1. هههههه ماقالو ليك تسقط بس!!!! قوه شنو وكدب شنو هذا ياهذا.اول مره في حياتي كلها اشوف رئيس عصابه معصلج!!! والله الشماسي عندو كرامه!معقوله في بلدنا هذا في عسعسنا هذا زول ماشي بدون حياء وكرامه!مطلوب كشف طبي عاجل لهذا المعتوه..الله يكون في عون الشعب~ياربي يكون هذا العسعس ضارب ترامادول ولا ماكل قرن تور ياعمي قالو ليك تسقط بس جن اليركبك

  2. حينما سمع دكتاتور اسبانيا فرانكوا ضجه خارج قصره وهو علي فراش الموت سال حاشيته فقيل له إن الشعب جاء لوداعك فقال لهم الي اين ذاهب الشعب وحينما سمع دكتاتور السودان الشعب
    كله يهتف تسقط تسقط تسقط بس
    طلب منه لصوص ومنتفعي الحركة الاسلاميه أن يترشح مرة اخري حتي ينهبون ما تبقي من خيرات البلد فهولاء اللصوص طالما بقي الجاهل بشة يظنون أنهم في مامن من الحساب والعقاب
    فثلاثون سنة لا تكفيهم من سرقة المال العام
    والخاص ثلاثون سنة وهم يقتلون ويسرقون ويغتصبون ثلاثون سنة ويطلع علينا شواذ الآفاق
    من الحركة الاسلاميه واحزاب الفكة المشاركة في الحكومة ثلاثون سنة ويطلع علينا منافقي الإنقاذ ولصوص الإنقاذ من كتاب وصحفيين ومطبلين
    وجهلاء ومعلقين في موقع النيلين وجهلة الدفاع الشعبي والدعم السريع والدعم البطي
    ومخنثين ومثليين

  3. حينما سمع دكتاتور اسبانيا فرانكوا ضجه خارج قصره وهو علي فراش الموت سال حاشيته فقيل له إن الشعب جاء لوداعك فقال لهم الي اين ذاهب الشعب وحينما سمع دكتاتور السودان الشعب
    كله يهتف تسقط تسقط تسقط بس
    طلب منه لصوص ومنتفعي الحركة الاسلاميه أن يترشح مرة اخري حتي ينهبون ما تبقي من خيرات البلد فهولاء اللصوص طالما بقي الجاهل بشة يظنون أنهم في مامن من الحساب والعقاب
    فثلاثون سنة لا تكفيهم من سرقة المال العام
    والخاص ثلاثون سنة وهم يقتلون ويسرقون ويغتصبون ثلاثون سنة ويطلع علينا شواذ الآفاق
    من الحركة الاسلاميه واحزاب الفكة المشاركة في الحكومة ثلاثون سنة ويطلع علينا منافقي الإنقاذ ولصوص الإنقاذ من كتاب وصحفيين ومطبلين
    وجهلاء ومعلقين في موقع النيلين وجهلة الدفاع الشعبي والدعم السريع والدعم البطي
    ومخنثين ومثليين

  4. الحركة الإسلامية الإخوانية الصوفية ضالة عن طريق الدين الصحيح لذلك ليست أهل لاتياع أو توحيد الصف أو تزكية الشباب لأنها دعوة تفتقد أهم مرتكز من مرتكزات الإسلام وهي الدعوة إلى التوحيد ونبذ الشرك ومظاهره.

  5. فرفرة مزبوح طبعا النهايات دايماً هكذا.. ستكون نهايتكم نهاية اسوا نظام من الانظمه التي حكمت وحسابنا عسبر حينها.

  6. كدة تيقنت تماما اننا مابنخرج من الازمة دي على الاطلاق طالما انت موجود …. كل كلامك ووعودك مما ابتلينا بيك كانت كاذبة معناها لو قعدت وطاتنا اصبحت … تسسسسقط بسسس

  7. السودان بيتلقى المعونات من مصر المحتلة ارضنا من أكتر من عشرين سنة يا عجوز الفقر, وزرائك بيشحدوا من بلد لي بلد شايليين قرعتهم و الإنتاج منهار و التضخم في اعلى معدلاته .
    ياتو أزمة البتتكلم عنها ؟

  8. أنتم أيها القتلة السارقون اخر من يتكلم عن الدين أيديكم ملطخة بدماء خيرة شباب السودان لن تجدوا من يقف معكم كل الشعب السوداني ضدكم وسوف تســــقط ويكون مصيرك مثل مصير القذافي لن تضحكوا علينا بأن اليسار كفرة نحن الان نعلم أن الشيوعية في السودان حزب سياسى وناسهم مسلمون أكثر منكم يامنافقين ياحرامية الان أنتم منبوذين ومكروهيين ولاسبيل لكم غير تسليم السلطة وإرجاع أموال السودان المسروقة بإسم الدين وســقوطكم قريب جداً وسوف يخرج عليكم كل السودانيين شيب وشباب لكم يوم قريب أيها الكاذبون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *