اقتصاد وأعمال

خبير اقتصادي : طرح العملة الجديدة لا علاقة له بالتضخم


قال الخبير الاقتصادي المعروف د. بابكر محمد توم، إن طرح الفئات الجديدة من العملة الورقية ليس له علاقة بزيادة معدلات التضخم، ورهن حل مشكلة السيولة بطباعة كميات كبيرة من العملة ذات الفئات الكبيرة لسهولة حملها وتداولها.

وتعاني البلاد من أزمة سيولة لمدة عام بسبب الإقبال وضعف حركة إيداع الأموال بالمصارف في ظل الطلب المتزايد علي السيولة من قبل المواطنين.

وأوضح التوم، بحسب وكالة السودان الرسمية للأنباء “سونا”، أن طرح فئات العملة الجديدة جاء مراعياً لمعدلات النمو الاقتصادي، ومتطرقاً إلى تقرير بنك السودان للعام 2017.

وقال إن عرض النقود بما في ذلك شبه النقود حسب التقرير قد بلغ 203 مليارات جنيه سوداني أي حوالى أربعة مليارات دولار.

وشبه النقود هو كل أصل من الأصول الرأسمالية يمكن تحويله بسهولة إلى نقود كالأوراق المالية والودائع الزمنية المصرفية وأسهم صناديق السوق النقدي وكذلك السندات.

وأضاف “أن الناتج المحلى الإجمالى للسودان حسب الاحصاءات الدولية قد بلغ بمعدل القوة الشرائية حوالى 177 مليار دولار”.

واستطرد قائلاً “بما أن المعدل المطلوب كعرض للنقود هو 10 بالمئة من هذا الناتج سيكون العرض فى حدود 17 مليار دولار أي ما يعادل 807 مليارات جنيه سوداني، مما يؤكد أهمية الطرح الجديد من العملات لاستكمال المطروح حالياً وهو المبلغ المشار إليه آنفاً والمقدر لـ203 مليارات جنيه سوداني”.

شبكة الشروق

تعليقات فيسبوك


‫5 تعليقات

  1. بالعكس ليه دخل بالتضخم وكذلك حينما تتكلم عن الناتج المحلي الاجمالي توحي للناس بأنه قد ذاد ولكن الحقيقة أن الانتاج قل والسعر ذاد لذلك يظهر ان هنالك طفرة في الناتج المحلي والحقيقة غير ذلك لم يهلك البلد سوي نظرياتكم هذة كيف تطبع بدون تغطية وانت خزينتك خاوية لا تستطيع تغطية أحتياجاتك الاستيرادية فمافي داعي تقول للناس أن الناتج المحلي بلغ كذا فلغة التلاعب بالارقام تمشي علي العامة والكن لمن درس الاقتصاد سوف يفهم أسالك بالله عن أي نمو أقتصادي تتكلم أنت بتتكلم عن أقتصاد السودان ولا دولة اخري علي فكرة مرات الناتج المحلي بيكون مرتفع في ظل تدني متوسط دخل الفرد

    1. وعلي فكرة الناتج المحلي الاجمالي كان 117 مليار دولار وليس 177 مليار دولار ودا حسب الاحصاءات الدولية وقد كان في عام 2017 قبل تدهور الاوضاع مع بداية 2018 بعد ماعدلوا سعر الصرف والميزانية التي قام بوضعها الركابي وانت يااخي الكريم ممكن تطلع علي النشرة من موقع البنك الدولي أنا بيهمني السودان وانسان السودان لذلك يجب ان نكون حريصين في تملك المعلومة لاي شخص

  2. يا سوداني حزين
    انت ود رجال وزول نضيف مخ وجيب
    ادي الوهم ديل في ايمان صليبهم
    شلبكننا خبير استراتجيزي استراتجي

    وهم ابو النووووم ما ناقشين بس فالحين
    اطبعوا دمرو اردمو فئات كبيره وغاشين ع البشير القال هو ما بعرف اي حاجه وهو صادق مو عارف شئ

    العمله االوطنيه انتهت والظاهر الروشته الماسونيه لسه ما انتهت لو ما انتهو تماما من البلاد الكيزان ما بفكوها

  3. حينما يزيد الانتاج بينعكس علي العملة لانه بيساهم في أيجاد مداخل أخري للعملة الصعبة وكذلك زيادة الانتاج تساهم في زيادة دخل الفرد مما يجعلة قادر علي مقابلة أحتياجاتة اليومية فهل مايحدث في السودان الان مثل الذي ذكرتة سابقاً كلامهم فقط تلاعب بالالفاظ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *