النيلين
سياسية

مطالبات بشرطة لحماية المحاصيل من السرقات الليلية بالقضارف


دعا مزارعون من ولاية القضارف إلى تأمين المشاريع الزراعية من خلال توفير شرطة متخصصة لحماية المحاصيل والعمال إلى جانب حماية تهريب المدخلات الزراعية إلى دول الجوار، مؤكدين حدوث سرقات ليلية للمشاريع الزراعية من جهات مجهولة, لافتين إلى أن هنالك عدداً من المزارعين يقومون بترحيل مدخلات الحصاد بسبب شح الجازولين وأن وجود مدخلات كاملة بالمشاريع قد يعرضها للخطر، مناشدين بتفعيل عمل الدوريات الليلية بالمشاريع الزراعية.

ودعا عضو الغرفة الزراعية بولاية القضارف المزارع حسن زروق إلى ضرورة وجود شرطة متخصصة لتأمين الموسم الزراعي وحماية المحاصيل والعمال بالمشاريع إلى جانب حماية تهريب المدخلات الزراعية إلى دول الجوار, وقال لـ ( السوداني) إن شح الجازولين لا يمكن المزارعين من حماية حقوقهم، مشيراً إلى ضرورة تفعيل دور شرطة طواف المسارات, لافتاً إلى أن عدم وجود نقاط أمنية بالمشاريع يسهم في وجود سرقات ليلية من مجهولين خاصة أن هنالك مشاريع حدودية تبعد عن الولاية وبالتالي قد لا يستطيع المزارع التبليغ في الوقت المناسب.

وأكد عضو المجلس التشريعي بولاية القضارف المزارع وليد حسن أهمية التمشيط وتفعيل عمل الدوريات الليلية, وقال لـ (السوداني) إن بعض المزارعين يرحلون مدخلات الحصاد كاملة بسبب شح الجازولين وبالتالي وجود مدخلات بالمشاريع يعرضها للخطر خاصة السرقة, وأضاف أن شح الجازولين يؤدي إلى عدم التبليغ الفوري في حال حدوث سرقات لجهة أن المشاريع تبعد عن المدينة, مشيراً إلى أن مشكلة الجازولين أسهمت في انعدام حركة الرقابة الداخلية بالمشاريع وهذا بدوره ساهم في ازدياد حالات السرقة.
وكشف المزارع بولاية القضارف فيصل عبدالكريم عبودة عن اعتداء من مسلحين ملثمين على المشاريع الزراعية, مؤكداً تعرضه لسرقة عدد 4 بالات خيش إلى جانب الاعتداء على العمال الموجودين في المشروع , وقال لـ (السوداني)إن السرقات عادة تتم ليلاً من أشخاص ملثمين وأن تسليح المزارع غير كافٍ لتفادي الخطر, داعياً إلى عمل نقاط أمنية بالمشاريع لحماية المزارعين والعمال إلى جانب حماية المحاصيل من السرقات, مشيراً إلى ضرورة استتباب الأمن بالمشاريع لضمان استقرار العمال.

صحيفة السوداني

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا