النيلين
اقتصاد وأعمال

القاهرة تحدد محطة “توشكي” لربط الكهرباء بالسودان


أعلنت الشركة المصرية لنقل الكهرباء، الانتهاء من إقامة وبناء وربط امتداد محطة محولات “توشكى” الفرعية جنوب البلاد، بالتعاون مع شركة سيمنس الألمانية، وذلك تنفيذاً لخط الربط الهوائي المزدوج مع السودان.

وأفاد رئيس الشركة، المهندسة صباح مشالى، في تصريحات صحفية، بأن ذلك يأتى فى إطار الاهتمام الذي يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لمشروعات الربط الكهربائي، خصوصاً الربط مع السودان.

وأضافت “الجهد الكهربائي للمحطة يبلغ 220/66 فولت، وتعمل بنظام العزل بالهواء أو AIS، حيث بلغت التكلفة الاستثمارية للتوسعات حوالي 32550000 ألف جنيه، بالإضافة إلى 562500 يورو”.

وأكدت مشالي أن المحطة ستساهم في نقل كهرباء بقدرة 400 ميجاوات، بهدف تأمين نقل إمدادات الطاقة الكهربائية، مع الحد من الفقد الكهربائي نتيجة عمليات النقل.

من جانبه، أوضح المهندس عماد غالي، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس مصر، أن مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسودان يمثل فرصة فريدة من نوعها لإطلاق الإمكانات الهائلة لقطاع الطاقة الأفريقي.

يُشار إلى أن محطة محولات “توشكي” والمقامة بنظام تسليم المفتاح، تقع بالقرب من الحدود المصرية- السودانية، على بُعد 1000 كلم تقريباً من القاهرة، وستلعب دوراً استراتيجياً في مشروع الربط الكهربي بين مصر والسودان والذي يتم عن طريقه ربط شبكة الكهرباء في كلا البلدين معاً من مدينة توشكي المصرية إلى مدينة دنقلا السودانية، اعتماداً على خط لنقل الكهرباء يمتد بمسافة 170 كيلومتراً، تمثل طول خط الربط الكهربائي.

شبكة الشروق

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


1 تعليق

ود ابوعبيدة 2019/02/19 at 10:16 ص

يجب على مصر تسديد الدين فاتفاقية تشييد السد العالى تنص على أن تمد مصر السودان بالطاقة الكهربائية، ولم يحدث ذلك منذ إنشاء السد، وعليه يجب أن تكون الكهرباء من محطة توشكي تنفيذا لهذه الاتفاقية كما يجب على حكومة السودان طلب تعويض عن الفترة السابقة منذ إنشاء السد ويرجع جزء من هذا المبلغ لأهل حلفا الذين تم تشريدهم من غير وجه حق.

رد

اترك تعليقا