رياضية

مخرجات إيجابية للقاء البروف شداد والوزير معاوية


أشاد السفير معاوية عثمان خالد الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضية، بمجهودات البروفيسور كمال شداد رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم وإسهاماته العريضة في دفع مسيرة العمل الرياضي بالبلاد؛ جاء ذلك خلال الاجتماع الذي شهده مقر الاتحاد وشرفه حضوراً البروف محمد جلال نائب رئيس الاتحاد العام، والدكتور حسن أبوجبل الأمين العام للاتحاد، والدكتور حسن برقو رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، والأستاذة ميرفت حسين رئيس لجنة كرة القدم النسائية، والأستاذ مازن أبوسن مستشار البروف شداد، إلى جانب مدير الإدارة العامة للرياضة الخبير محمد صالح وداعة، هذا وقد استعرض اللقاء العقبات والعراقيل التي ظلت تعترض تطور حركة النشاط الرياضي بالبلاد، وتحد من انطلاقتها..

وأكد رئيس الاتحاد العام لكرة القدم حرص واهتمام اتحاده بتطوير اللعبة رغم الكثير من الصعوبات التي تواجههم، مشدداً في الوقت ذاته على أهمية إحكام التنسيق والعمل المشترك مع الجهات ذات الصلة لاستكمال جهود اتحاده للوصول بكرة القدم بمختلف درجاتها إلئ واقع أفضل، إلى ذلك طالب البروف محمد جلال قادة المجلس بأهمية التنوير باستراتيجية الرياضة التي ينوي المجلس الأعلى إنفاذها وضرورة مراجعتها وتنقيحها بواسطة خبراء، قبل إجازتها من المجلس الوطني، وذلك حتى تكون مبرأة من النواقص وتسهم في تطور الرياضة بالبلاد..

من جانبه أكد السفير معاوية توجه مجلسه بكلياته ليكون داعماً حقيقياً وشريكاً أصيلاً لنهضة النشاط الرياضي بالبلاد، مبيناً أن الاهتمام بالمراحل السنية وصغار السن يسهمان في وضع اللبنة الأولى ومنصة للانطلاق إلى واقع أفضل، معضداً بالقول: إن مجلسه حريص على الاستقرار، وتجنب النزاعات حفاظاً على شعار أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية واستقلاليتها بعيداً عن التدخلات التي أضرت بالنشاط، كما تناول اللقاء كيفية تجاوز التحديات التي تواجهها رياضة المرأة من خلال عدم توفر أبسط المعينات. وأمن الجميع علي أهمية الرياضة كنشاط استثماري مهم.. وخرج الاجتماع بعدد من التوصيات والمخرجات الإيجابية في مختلف النواحي الرياضية..

صحيفة السوداني.

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *