اقتصاد وأعمال

الغرفة التجارية: قرار منع تخزين (العملة الوطنية) لن يعيد الثقة للمصارف


قللت الغرفة التجارية بالخرطوم من أمر الطوارئ الخاص بمنع تخزين العملة الوطنية وتأثيره على أداء الجهاز المصرفي خلال الفترة المقبلة، وكان الرئيس عمر البشير، أصدر أمر طوارئ بـ(حظر تخزين العملة الوطنية والمضاربة فيها)، وقال رئيس الغرفة حسن عيسى حسب صحيفة الإنتباهة، أن القرار لن يسهم في تحسين الوضع الاقتصادي الراهن، لافتاً إلى وجود ضعف في الثقافة المصرفية لدى المجتمع السوداني.

ووصف عيسى الثقافة المصرفية لدى المجتمع بأنها معدومة، وشدد حسن على أهمية وجود معالجات اقتصادية صحيحة تصب في مصلحة الاقتصاد السوداني، عبر إعادة الثقة بين الجهاز المصرفي وعملائه، وأشار إلى أن إعادة الثقة لن تكون إلا بإتاحة مدخرات العملاء للسحب، دون تحديد سقوفات محددة.

ونوه إلى أن عدم تمكن المصارف من توفير مدخرات العملاء هو انهيار للجهاز المصرفي، وبالتالي له انعكاسه السلبي على مجمل مفاصل الاقتصاد، وقال: (ما لم تتمكن المصارف من تمكين العميل بسحب أي مبلغ فهو غير مجدٍ).

الخرطوم (كوش نيوز)



تعليق واحد

  1. إنعدام الوعي المصرف ؟ كلمة حق أريد بها باطل … على مدار التاريخ حرية نقل الأموال تعتبر ضمن الحريات التي تكفل حرية الإقتصاد المشجع للإستثمار أما أن أقوم بإيداع أموالي بالبنوك وبعديت أتلطع في الصفوف وأقع فريسة نعطيك 2 ألف في اليوم تقييد حرية التجارة ، في أي شرع وأي دين يبيح أن تسلب أموال بقانون أو أمر طوارئ بذلك الدولة تزيد تعقيد المشكلة أكثر فأكثر ومسئولية ذلك تقع على رئيس الوزراء السابق – والمصيبة إذا كان بالفعل البنوك ليس لديها سيولة ستعلن إفلاسها قريبا مما سيعمق ويعقد المشكل ، أين إحتياطيات البنوك لدى بنك السودان ؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *