سياسية

اتجاه قوي لترشيح بكري حسن صالح رئيساً للوطني


برز اتجاه قوي داخل أروقة المؤتمر الوطني الداخلية، للدفع بالنائب الأول السابق لرئيس الجمهورية الفريق أول بكري حسن صالح رئيساً للحزب في المؤتمر العام القادم الذي يتوقع أن يعقد بعد عيد الفطر المبارك. وقالت مصادر موثوقة لـ (الإنتباهة) إن ميزة الفريق بكري أنه يجمع بين الصفتين المدنية والعسكرية والتمرس في العمل السياسي طيلة فترة الإنقاذ السابقة، وأضافت أنه يحظى بثقة واحترام الجميع مع سمعة طيبة في عفة اللسان وسلامة اليد، حيث لم تطله أية اتهامات بالفساد، ويمكن بالمؤهلات السياسية التي يملكها أن يكون الوجه السياسي الأول لحزب المؤتمر الوطني في الفترة القادمة، كما سيكون وفياً لمبادئ الإنقاذ وقياداتها وأن يخرج عن إجماعها، وذكرت المصادر أنه من المؤمل أن تخرج قيادة بكري المؤتمر الوطني من دائرة الصراعات الداخلية بين عدد من المعسكرات التي ظلت تتصارع للوصول إلى المناصب العليا داخل الحزب. وأوضحت المصادر أن الحادبين على مستقبل الحزب يرون ضرورة إقناعه أولاً بقبول هذا المقترح، لأنه أبدى زهداً في السلطة والسياسة، وأن تستمر الجهود وحشد الطاقات ليكون بكري المرشح لقيادة الحزب في فترة الانتخابات القادمة وهو يحظى بثقة واحترام المدنيين والجيش، وكشفت عن أن هناك نقاشاً داخلياً عميقاً داخل الحزب لتنشيط وثيقة الإصلاح التي أجازها الحزب إلا أنها لم تطبق، وإصلاح الدوله والحزب، إضافة لمناقشة مستقبل الحزب بعد الفشل الذي لازمه في السياسات الاقتصادية والاجتماعية والخيارات السياسية، وأشارت إلى أن بعضهم قال إن الحزب لم يعد صالحاً بشكله القديم، فلا بد من تغيير اسمه، والدخول في تحالفات جديدة تجمع التيارات الإسلامية والوطنية، حتى يستطيع الحزب أن ينافس في الانتخابات القادمة ضمن كتلة تحالفات أوسع.
أميرة الجعلي
الانتباهة



تعليق واحد

  1. هههههههههههههه
    الناقصة تمت ههههههه
    دا معاش ساى بقدم شنو تانى هههههع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *