النيلين
اقتصاد وأعمال

عاجل .. البنك المركزى يجمِّد آلية صناع السوق لأجل غير مسمى

بنك السودان المركزي

كشفت آلية تحديد سعر الصرف (صناع السوق) عن تجميد عملها لأجل غير مسمى. وأشار مصدر مطلع بالآلية لـ(المركز السوداني للخدمات الصحافية) إلى عقد محافظ بنك السودان المركزي إجتماعاً مع أعضاء الآلية تم بموجبه تجميد عملها، مبيناً ان الإجتماع بحث عمل الآلية خلال الفترة السابقة فيما يختص بتحديد سعر الصرف اليومي لتدوال العملات الحرة الذي يتم يومياً. الجدير بالذكر أن آلية صناع السوق تم تكوينها خلال شهر اكتوبر الماضي، وهي آلية مستقلة كونت لتحديد سعر صرف الجنيه السوداني أمام العملات الأجنبية، وتضم مدراء مصارف وصرافات وخبراء اقتصاديين.

الانتباهة

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


4 تعليقات

تسقط بس 2019/03/27 at 10:11 م

الكيزان دايرين يرفعوا الدولار
اتوقع ارتفاع جنوني في العقارات اكثر من السابق
او انهم ايقنوا من سقوطهم و عاوزين يخربوا كل حاجة عشان بعدين يقولوا لينا مش احسن كان تخلونا نحكمكم

رد
الزعيم 2019/03/27 at 11:28 م

اضربو الضربه
ونزلو الاسعار بتاعه الدولار الي ١٥
وشوفو ح احصل ايه ربما ان شاء الله الفرج ، و كل الاحوال ما حاكون امر كارثي اكتر من الفيهو البلد ده

التغير يحتاج تغير
والتغير لا يجي الا بالتغير

رد
لو نزلو الدولار شديد القطط حتموت 2019/03/27 at 11:35 م

تخيلو كده قط سمين عندو مليار دولار
ما قادر اطلعها من البلد وواقعه معاهو ب70 او قل 60 او قل 50 وصحي تاني يوم ولقاهو ب 14 جنيه
ههههههههههههه
ربما نص القطط حامووت كمدا وهما
ونصهم التاني ح اخارجو سىريع عشان بقولو ايلا ما مضمون ممكن انزلو تاني
+
ح اعمل ارتباك ضخم جدا جدا للتجار و لسوق العمله وممكن نشوف عكاكيز وانتحارات واهم شئ ح اوقف السوق الاسود نهااااااااائي لانو مافي زول ح لشتري دولار عشرين ضعف
هههههه

رد
سوداني حزين 2019/03/28 at 7:06 ص

اتمني ان يقوم البنك المركزي من بناء أحتياطات من الذهب وعدم العمل علي بيعة والعمل علي معالجة مشكلة عائدات الصادر بالطريقة الصحيحة الاقتصاد علم يعتمد علي معطيات حقيقية ثم توقعات ومحاربة السوق الموازي لا يتم بالقرارات الامنية أو الارتجالية بل وفق خطة محددة وفترة زمنية مرنه ومن هذة المعالجات العمل علي أيقاف تصدير اي شي خام ثم أيقاف أستيراد مايمكن تصنيعة وذلك من خلال تفعيل دور القطاع الخاص الوطني والبحث عن أصحاب رأس المال الوطنيين حقاً وليس الطفيليين والانتهازين الذين يبحثون عن الربح الوقتي وامتصاص دم المواطن دون رحمة أو رأفة علي الحكومة العمل في الشق السياسي للأستفادة من أتفاقية الهيبك لكي يستطيع السودان النهوض أبتداءً من المعادلة الصفرية ومشكلة السودان الكبري تتمثل في الفساد ووجود اجسام موازية لوزارات تجنب الايرادات وتقوم بي أعمال تقول عنها أستثمارات خاصة لا تدخل الي خزينة الدولة ومحاربة هولاء الذين يعتبرون بمثابة قطاع طرق سوف تساعد الدولة علي كسب المصداقية وايجاد شركاء حقيقين

رد

اترك تعليقا