تجدُّد مُشكلة البواخر للمُعتمرين وتكدُّس في سواكن بانتظار الحجوزات


باخرة

شارك الموضوع :

شكا عددٌ من المُعتمرين بميناء سواكن من عدم وجود أيِّ حُجُوزات في تذاكر البواخر.
وأكّد المُعتمر أحمد عبد الله في حديثه لـ(السوداني) أنّ هناك مُشكلات أصبحت تتكرّر سنوياً في موسم رمضان بسبب استغلال السّماسرة، وتابع: إنّهم يقيمون في الشوارع منذ عدة أيام بسبب مُماطلة أصحاب الوكالات في تسليمهم الجوازات والتذاكر، وقال إنّهم يعدونهم بتسكينهم في الفنادق إلى حين الحصول على تذاكر، إلا أنهم لا يوفون بوعدهم.

وأشار عمر أحمد، أحد المُعتمرين إلى مُغادرة البعض منهم مساء أمس الأول الجمعة بعد انتظار دام لأكثر من أسبوع بينهم كبار في السن من النساء والرجال والمرضى، داعياً لمُراعاة الظروف التي يُعانيها المُعتمرون بسبب الجشع والسمسرة.

وقال المعتمر علي صديق، إنهم وصلوا إلى ميناء ميناء سواكن بعد مُعاناة وسفرٍ طويلٍ بسبب عدم إخطارهم من قبل أصحاب الوكالة بحلول موعد السفر إلى جدة قبل وقتٍ كافٍ، وتابع: ورغم كل ذلك وصلنا لنتفاجأ بعدم وُجُود التّذاكر وكُرُوت الصُّعود، فَضْلاً عن عدم إيجار أيِّ فندق أو استراحة مِمّا اضطرنا للمبيت في الشّوارع بعد أن تأجّل سفرنا بسبب عدم وُجُود التذاكر وكُرُوت الصُّعود للبواخر وعدم اهتمام أصحاب الوكالات بالمُعتمرين.

وقال أحد أصحاب الوكالات لـ(السوداني )، إنّ مُشكلة التذاكر تعود إلى نقص البواخر، داعياً الجهات المسؤولة كافة لوضع الحُلول لمُعالجة أزمة البواخر، خَاصّةً أنّها أصبحت تتكرّر سنوياً، مُشيراً إلى أنهم لا يجدون أيِّ حجوزات حالياً في الفنادق للمُعتمرين بسبب تكدُّسهم في انتظار الحصول على حجوزات التذاكر.

الخرطوم : الطيب علي
صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.