حميدتي البدوي الذي رقص مع الذئاب أذكى من معظم طبقتنا السياسية: يغادر السودان بكل ثقة، خطوة لا يتخذها الا الواثق من قوته



شارك الموضوع :

لا تستخفوا بحميدتي
حميدتي ليس “رويبضة” مثل بعض قادة قحت ومفاوضيها، ولا هو صنيعة الصدفة، ولا هو جاهل بالسياسة ومفاتيح القوة، كما أنه ليس كلب الصيد الذي عد في الفرسان. الخير لكم يا عقول الأطفال وأشباه الرجال أن تعطو الرجل حقه، ثم تقاوموه بالطريقة المناسبة، لكن التشخيص الخاطئ سيقود للمعالجة الخاطئة.

حميدتي من دون كل اعضاء مجلس العسكر هو من يستحق مكانه، هو من حفر قدره بأظافره، البدوي الذي رقص مع الذئاب، وقلب الطاولة على الجميع. حميدتي ليس اول قائد مليشيا متعاونة مع الدولة، تعودت الدولة السودانية على استغلال قادة المليشيات ثم التخلص منهم منذ ايام الزبير باشا حتى فاولينو ماتيب وموسى هلال.

كانو جميعا وحوشا تحت السيطرة يضربو في اللحظة المناسبة، افلت حميدتي من قدر امراء الحرب الحزين، وصنع قدره الخاص المتداخل مع قدر الشعب والثورة.

اقام تحالفات داخل وخارج الدولة، صارع مراكز القوى وادار صراعه معها باقتدار حتى صرعها. لا أحد يحبه ولكن لا أحد يجرؤ على المساس به، خرج عن المسار الجاهز المرسوم لامثاله وصنع مساره الخاص. كسب الرجل كل حروبه ولن تكون هزيمته نزهة قصيرة كما يحلم البعض.
الساذج والجاهل لا يستطيع ان يقوم بما قام به حميدتي، الرجل لا هو ساذج ولا مغفل وستكشف الأيام أنه أذكى من معظم طبقتنا السياسية، وان خطاب التقليل من شأن الرجل سيفيده فائدة عظيمة جدا.

أصبح حميدتي واقعا ماثلا ولا علاج لذلك، وكل الخطب الحماسية والبلاغة الثورية واللغة الخشبية لن تغير من هذه الحقيقة. البشير نفسه لم يجرؤ على مغادرة الخرطوم فقط في ايامه الاخيرة، ناهيك عن ان يغادر السودان، بينما حميدتي يغادر البلد بكل ثقة في اكثر الأوقات اضطرابا، وهذه خطوة لا يتخذها الا الواثق من قوته المتحسب لكل الاحتمالات.

🖊 احمد الشريف ” امادو ”
فيسبوك

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Emad

        اتفق مع الاستاذ أحمد الشريف. حميدتي يخطط لمستقبله ومستقبل السودان بكل هدوء ويملك ذكاء البادية الصافي ونجح في تكوين قوة لا يستهان بها حتى رجاله وقادته في صفوف قواته يملكون هذا الذكاء والانضباط وحسن التدريب والنظافة والالتزام. وسيخوض حميدتي انتخابات الرئاسة مثله مثل أي مرشح وسيخوضها بكل نزاهة وشفافية وسوف يدهش الجميع لأنه رجل يخطط بتمهل ويعرف ماذا يريد.

        الرد
      2. 2
        الكوشى

        حميدتى فارس
        ما ضرب عدواً الا نال منه ، ولا رمى بسهمٍ وحادَ عنه ، هَّمتُه تسبق حصانه ، وسيفُه يسبق لسانه

        الرد
      3. 3
        Abu Ahmed

        اذا فكر حميدتي بزكاء أكثر يمكن له أن يدمج قواته في الجيش ويولي أمرها لأخيه .. ويخلع البزة العسكرية .. ويكون من ضمن المدنيين في مجلس السيادة … ويخرج من مآزق كثيرة كدرجة التعليم والرتبة العسكرية ويحل مشكلة مدني وعسكري

        لبس ذلك فحسب فيمكنه أن يكون له حزب ويترشح للإنتخابات القادمة فهو لديه الشخصية القيادية والمؤهلات من المال والشعبية

        المفروض يحسبها صاح

        الرد
      4. 4
        عثمان الحباك

        منذ 2016م كتبت عن هذا الرجل الذى لا اعرفه ولكن احببته ككل ابناء البداوة لهم فراسة..كتبت بصحيفة الراكوبة بعنوان حميدتى رئيسا مرتقب ام رئيسا منتخب للاسف لم ينشر المقال رغم تنشر كل مقالاتى فقد استهانوا بوقعاتى..ولطن الرجل سوف يفاجأ الجميع بمصالحاته مع اهل دار فور ..وسوف تنهمر الخيرات على السودان سيزور امريكا ..وستعلم خلال خمسة سنوات قادمة لقد تعلم وليم نون فلى الغابة كان امى واعجب به نميرى وكان قائد ذكى ..لا التعليم على يحتكر الذكاء ..كان الانبياء رعوا الغنم ثم قادوا الامم وغالبا الدنيا تأتى بكل غريب وغير مألوف هذه سنة الله حتى الانبياء جاؤا بغير الألوف

        الرد
      5. 5
        Ahmed

        فراست شنو دا واحد استطاع ان ينهب الذهب ويكون ثروة اغري به جنوده لااكثر ولااقل؟ انتبهو هؤلاء اللذين يتحدثون قد يكونو انضمو لهم منكتائب الظل لا نقشو ولاتنخدعو كله الاعيب؟ امشو نفس القائات مع اخرين في اماكن متفرقة في السودان؟؟؟؟؟؟

        الرد
      6. 6
        ود دكام

        يا أخونا أحمد ما ينهب الذهب نهبوا غيروه ولمصلحتهم الذاتية لكن هو ليدعم به قواته وبل الآن ظهر انو ود بلد وجد كل الناس مظلومة وقاعد يرقع المعلمين ……الشرطة ……حتى الجيش فقط المنتفعين أصحاب الولاء الأعمى للبشير وزمرته الآن حميدتى هو الفى الميدان يقابل كل شاردة وواردة وخوفو على البلد ما يضيع أضرب يا حميدتى بيد من حديد على كل خائن طامع في بلد تتنازعه الذئاب والكلاب الأجنبية ( المنظمات ) الله يحفظك ويحفظ أمثالك لا تخشى في الحق لأمة لائم الله ناصرك والله ندعو لك وهذا أضعف شيء نتشرف به نحوك اللهم أحفظوا عن يمينه وعن شماله ومن فوقه وأن يغتال بعظمتك من تحته .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.