النيلين
فيسبوك مدارات

المجلس العسكري لن يسلم السودان الي قوي الحرية والتغيير فهم ليس لديهم قدرة تنظيمية او سياسية لقيادة البلاد

أي واحد يتكلم في الشأن العام والسياسي بعد 6 ابريل وعاملين لينا ازعاج شديد اتمني مره اخري أن تحترمو خبرتكم السياسية الصغيرة جداً في الشأن العام وأن لا تتعبونا معكم ومن الافضل التواضع والتعلم ومعرفة حقائق الامور وتحليلها ومشاورة من لهم الخبرة بدل عاملين فيها الترابي والهندي والمحجوب،،، وانتم الي الان لا تعرفون الفرق بين قوي الحرية والتغيير والاحزاب المكونة لها هم منو او ما حقيقة تجمع المهنيين الشيوعي،،،

الي كل من استهتر بتحليلنا للامور وقلنا لكم لن يتم توقيع بين المجلس العسكري وقوي الحرية والتغيير ،،، كله شغل سياسي يقوم به المجلس العسكري فهو يعرف حقيقة الامور السياسية في البلاد اكثر منكم ،،، لن يسلم البلاد الي قوي الحرية والتغيير فهم لا مقدره تنظيمية او سياسية لقيادة البلاد ،،، وكل ما يحدث فورة شباب هايج في الشارع العام وسايقنه سواقه ناس قحت وتجم ،،، كل شيء بوقته ،،، الان مرحلة العمل السياسي وليس الانتفاضي،،، من يفهم.

Muhammad Alsir
فيسبوك

7 تعليقات

جمال الجندى 2019/07/20 at 6:12 ص

يا محمد السر. .. حديثك فارغ ويزعل المناضلين الشبابيين .. انت كوز ح ندوسك دوس يا ال ح م ا ر ال ح ق ي ر ..

رد
ابو الزينة 2019/07/20 at 9:04 ص

شكلك من الناس الخائفة من المحاسبة اذا ما هدأت الأمور وتم التوقيع

رد
محي الدين 2019/07/20 at 9:29 ص

يا محمد السر والله انت كوز نتن الحرية والتغير عندهم وطنية أكثر منكم انت غير السلطة والمنفعة الشخصية البلد دي مابتعرف ليكم خير غير ما جبتوا ليها الألم والعزاب نهبتوها ودمرتوها وضيعتوا أراضيها في حليب والفشقة وابيي. تف عليك وعلى كل كوز كمان مابتستحي. انتم أخيب ناس قلوبكم ميتة لأنكم اكلتم أموال الشعب ماعندي كرامة ضحكتوا العالم علينا العملتوه في السودان فظيع وبسببكم الشعب كره الإسلام والإسلام بري منكم

رد
يوسف كبشور 2019/07/20 at 3:18 م

خلونا نتكلم الحقيقة لأنكم ما عشتم قبل ستون عاما وأكثر فلو الحرية والتغيير مشت بنفس السناريو بتاع زمان حيث انقلب علي الديمقراطية الجنرال عبود وقد صفق له الشعب كراهية في الديمقراطية الفوضجية التي كلها مشاحنات وأساءات لبعضهم بدون تنمية للسودان وبعدين انقلب علي الديمقراطية النميري وقد أحبه الشعب وصفق له كثيرا كراهية في الحكم المدني وبعدين جاء عمر البشير وانقلب علي الديمقراطية وقد صفق له الشعب قبل أن ييتحققوا في هويته الكيزانية وهذا كراهية في الديمقراطية انذاك التي لم تجلب للسودان غير التأخر وعدم التمنمية , فهذه هي الحقيقة فأتمني للحرية والتغيير الاتفاق وأن لا يمشوا في طريق السبقوهم لكي يعطوا العساكر كالفرص السابقة .

رد
تجمع المهنيين شيوعي ماركسي احمر 2019/07/20 at 5:43 م

ليه الناس تكره الاسلام عشان الكوز
هل الكوز نبي من الله ام كتاب منزل
الكره الاسلام عشان الكوز ده قربه مقدوده
ولا فرق بينه وبين الانعام،
الاسلام لا بداء بحزب ولن ينتهي بحزب ان شاء الله
تانيا فعلا الفريه والتاخير والتجمع الشيوعي لا قدرة تنظيميه ولا سياسيه
معقوله الي الان جسم عايز احكم بلد لا مجلس قياده له!؟!!؟!؟!
امشوا العبو بعيد

رد
موسى شريف 2019/07/23 at 5:01 م

قوي الحرية والتغيير وتجمع المهنيين والشباب الثائر لابد ان يدخلوا معترك السياسة والشأن العام لكى يتحملوا عبئ المسؤليةو يتذوقو طعم النجاح ومرارة الفشل ويكتسبوا خبرة مثل الذين سبقوهم.

رد
أبو أحمد 2019/07/24 at 12:49 م

مثال حي على التفكير بالمؤخرة.

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.