جرائم وحوادث

هيئة الدفاع: البشير “مُرتاح” ومُمتلئ بالثقة و”يطلق النكات”


قال رئيس هيئة دفاع الرئيس السابق عمر البشير، مولانا أحمد إبراهيم الطاهر، إنّهم مُطمئنون لسير القضية، وإنّ الخط الذي يَمضي فيه الدفاع ستكون نتائجه جيدة، ونوّه الى أنّ القضية لن تستغرق سوى أسابيع، فيما شدد على عدم تسليمه للمحكمة الجنائية، وطالب بتقديم أيّ دعاوى ضده تختص بقضية دارفور للمَحاكم السُّودانية للنظر فيها.

 

وقال الطاهر في حِوارٍ مع (الصيحة) يُنشر بالداخل، إنّ البشير تَعرّضَ لما وصفها بالحَملة الإعلامية والسِّياسيَّة الجائرة التي عملت على غسل أدمغة أفراد الشعب السوداني حتى صدقوا بأنّ هناك قضية، وأنه يأكل أموال الناس، وَأَضَافَ: “إنّ الإعلام ضخّم القضية، والأمر داخل المحكمة مختلف تماماً، وثقتنا في القضاء أنه يبني أحكامه على الوقائع الثابتة أمامه،

وإذا حدث ذلك فنحن على ثقة بأن يصدر حكم البراءة في حَق الرئيس”، وتابع: “شخصية مثل البشير لا يُمكن أن يكون طابعها نهب الأموال والحديث عن ذلك كلام فارغ”، ووصف الطاهر حالة البشير النفسية بـ”المرتاحة”، وقال: “الرئيس مُرتاحٌ ومٌمتلئٌ بالثقة ويطلق النكات، ولم أشعر أنّه مُتضايقٌ من هذه المسألة، بل يتحمّلها كما تحمّل الكثير من غيرها، وشرفٌ له أنه أول رئيس سُوداني يُخضع للمحاكمة”.

الصيحة



تعليق واحد

  1. يعنى لو ما كان هو رئيس جمهورية السودان كان القروش بتجي لحدى عندو
    وما هو الغرض من وصول هذه القروش الى عمر حسن احمد البشير المواطن العادى
    السودانى مافى حاجة ساى محاكمة عادلة سوف توضح ذلك وهو وقع علي اعدام
    طيار كان يحمل 10000 دولار معه فى الطائرة وكان فى ذلك الوقت القروش موجوده
    فى البنوك لكن عندما قبضوا علي البشير وووجدوا القروش عندو ما كان فى البنوك
    القروش وحتى المواطن السودانى قروشوا فى البنك ما قادر يستلمها من البنك للعلاج
    او الاكل والرئيس مكدس القروش تحت السرير هذا لوحده دليل ادانه 10 سنه سجن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *