سياسية

خبراء: الأموال المُهدرة جَرّاء الفساد (18) مليار دولار واتّجاه لتدوين ألف بلاغ


كشفت إحصائيات أعدّتها منظومة “زيرو فساد”، أنّ حجم الأموال المُهدرة في السُّودان جرّاء الفساد الإداري والمُؤسّسي بلغت (18) مليار دولار، وأعلنت عن تحريك ألف بلاغٍ ضد رُمُوز النظام السابق خلال الأسبوع المُقبل.

وقال رئيس منظمة الشفافية السودانية الطيب مختار في منبر (سونا) أمس، إنّ جُذُور الفساد في السُّودان عَميقةٌ، ويتعمّق أكثر في الأنظمة الديكتاتورية، ووصف حكومة الإنقاذ بالفاسدة، وأَضَافَ بأنّ الفساد سِمَةٌ من سِمَاتها، فيما أقرّ بفشلهم في إصدار قانون لحماية المُبلِّغين، ودعا القانونيين إلى تقديم السند القانوني للمُبلِّغ عن الفساد والمُفسدين وتقديم الحماية لهم.

وطَالَبَ المُتحدِّثون بحسب صحيفة الصيحة في المنبر الذي أُقيم تحت عنوان (مضار الفساد وطُرق مُكافحته والوقاية منه)، بإلغاء الامتيازات الممنوحة للشركات الحكومية، ووجّهوا انتقادات لاذعة لشركات الاتّصالات، ووصفوها بامتلاك كتلة نقدية خارج المُؤسّسات المصرفية أكبر من الكتلة الموجودة بالمُؤسّسات المصرفية وبنك السودان وهي العُملة الإلكترونية “كروت إعادة الشحن”.

الخرطوم(كوش نيوز)



تعليق واحد

  1. يا مكافحة الفساد السوداني

    عليكم بمحاسبة كل رموز المؤتمر الوطني الفاسدين في كل السودان وعلى مستوى القرى والمدن بالسودان ////

    البشير جعل كل أعضاء المؤتمر اللاوطني من اغنى اهل السودان ، ابحثوا عن الكيزان في الحارات وفي القرى ولا تنسوا اخوة البشير وزوجاته فانهم اصبحوا من اغنى اهل السودان بعد كان الجميع من افقر اهل السودان :

    ولا تنتظروا دلائل فساد رموز المؤتمر اللاوطني واعضائه جمعيا سلبوا أموال الوطن كما شهدنا المبالغ التي وجدت يوم انقلاب الطاغية البشير ……

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *