النيلين
رأي ومقالات مدارات

إيداع اول رئيس تحرير السجن في عهد حمدوك


* دون غيره يحرك اليساريون بالضرائب (الدولة العميقة الجديدة) إجراءات قانونية في مواجهة الأستاذ حسين خوجلي يتم خلالها المطالبة بسداد أعلي تقدير مالي في تاريخ الصحافة السودانية .. يطالبونه بسداد (600) مليون جنية ضرائب علي صحيفة ألوان المتوقفة أصلا و منذ فترة طويلة اللهم إلا نسخة إلكترونية لا تتعدي الصفحة الأولي و الأخيرة .. الإجراءات متسارعة جدا .. التقدير المالي المبالغ فيه .. رفض أي محاولات من الصحيفة للمراجعة المبلغ .. المطالبة بالسداد خلال ثلاثة أيام .. صدور أمر بسجن شقيقه عبد الله .. يتم سجنه و لكن يطلق صراحه للسداد خلال ساعة .. اليوم الخميس 2019/8/19 كان يوما مارثونيا بطلته الموظفة (ح/س) بمكتب الضرائب الموحد بالسوق العربي التي رفضت استئناف الصحيفة بحجة أنها كانت متوقفة و أصرت علي دفع المبلغ (علي داير المليم) .. الأستاذ حسين خوجلي حاول أن يستجيب لهذا الظلم الذي هو أول إجراء في عهد الدكتور عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء الإنتقالي يتم فيه إستخدام الضرائب لتصفية الصحافة و حجب الأقلام الناقدة و هو كذلك أول بشارات وزير المالية في عهد الحرية و التغيير الدكتور ابراهيم البدوي حيث تستخدم إحدي المؤسسات المالية التي تتبع له لمصادرة حرية الإعلام .. حسين خوجلي صدّر خطابا لبنك ام درمان الوطني لتحرير شيك مصرفي بالمبلغ المطلوب لصالح الضرائب إلا أن البنك حرر خطابا للأستاذ حسين خوجلي مضمونه بأنه لا يستطيع إصدار شيك مصرفي من حساب الأستلذ حسين خوجلي بالرغم من توفر المبلغ لأن حسابه قد تم تجميده لصالح النيابة و تلك قصة أخري أبطالها يساريون يستخدمون مؤسسات الدولة العدلية و المالية لصالح أجندة الحزب الشيوعي و مشروعه الإنتقامي التدميري .. عاد مندوب الأستاذ حسين و محاميه للموظفة بالضرائب و قد اخبروها بأن الصحيفة أرادت أن تنصاع لظلم مصلحتكم لها و تسدد المبلغ و تم إطلاعها علي خطاب بنك إمدرمان الوطني الذي يؤكد التجميد إلا أن الموظفة التي تنفذ عملا ممنهجا لمحاصرة حرية الإعلام رفضت كل ذلك و أنها يوم الأحد الموافق 2019/922 ستنفذ الحكم الصادر من محكمة الضرائب و تودع أول رئيس تحرير في العهد الجديد السجن ..
* هل هذه هي الحرية التي كنا نحلم بها .. و هل هذه هي المؤسسات المالية التي نرغب فيها بعد الثورة المجيدة و هي تستخدم لمصادرة حرية الإعلام .. و هل هذه هي المؤسسات العدلية التي نريدها و هي تجيّر لصالح مشروعات اليسار الإنتقامية ..
* سيدي حمدوك .. سيدي البدوي .. إلحقا بمؤسساتكم المالية و العدلية قبل أن تتحول الي مؤسسات قمعية و إستبدادية و إنتقامية يحركها اليساريون لتصفية خصومهم و مصادرة كل منبر حر في ظل عهد يجب أن يلتزم شعار الثورة .. حرية .. سلام .. عدالة ..
* أين هم الصحفيين و أين نقابتهم و أحد دهاقنة الإعلام و رموزه سيودع السجن يوم الأحد القادم بأمر المحكمة .. أكرر بأمر المحكمة ..
* الي النشطاء المدافعين عن حرية الإعلام في العالم أجمع نناشدكم بالتصدي لهذه الإجراءات القمعية التي تستخدم في مواجهة صحفي ليس له من جرم إرتكبه غير عجزه عن سداد التقدير المالي إن كان معقولا ناهيك من أن يكون تعجيزيا و صحيفته توقفت بسبب المال .. في الدول من حولنا يتم دعم الصحف ليكتمل الضلع الرابع للسلطة أما هنا و في عهد دمقراطيتنا الميمونة يرغمونها علي سداد ما أرغمها علي التوقف و هو المال و هناك دول توفر مدخلات الصحافة من ورق و أخبار و لكن هنا في العهد الجديد تتأهب الصحافة مع رئيس تحرير بقامة الأستاذ حسين خوجلي لتدخل معه السجن .
* الي القانونيين و الي الاعلاميين نناشدكم لتقفوا صدا منيعا أمام هذه السياسة الجديدة من القمع و التنكيل بالصحافة حتي لا تفقد الثورة المجيدة أحد شعاراتها العظيمة .. الحرية .. بما فيها حرية الإعلام ..
* هناك الكثير من النقاط المهمة التي يجب أن تثار بسبب السجن الذي ينتظر اول رئيس تحرير في عهد الدكتور عبد الله حمدوك و من هذه النقاط هذه النيابات و المحاكم المتخصصة بما فيها تلك التي تتصل بالاعلام ..

ما الفرق بين الانقاذ وحكومة تجمع المهنيين ؟!

* قبل فترة حجزت النيابة أرصدة مؤسسات الأستاذ حسين خوجلي الإعلامية بغرض التحقيق والتحري وقد تم فعلا التحري مع (الأستاذ ) والذي خاطب النيابة من بعد
بفك أرصدة المؤسسات الاعلامبة او توجيه تهمة له وتحويله للمحاكمة ولكن النيابة
رفضت الطلبين معا لا فك حساب ولا محاكمة!

* أمس (الأربعاء ) يدلق الاستاذ حسين خوجلي رأيه الجهير والذي سارت به الصفحات (مبذولون لشعبنا لا رغبة في الإنقاذ ولا رهبة من قحت )واليوم (الخميس)تقدر الضرائب على صحيفة ألوان المتوقفة 600مليون جنيه دون حق في المراجعة وعندما يستجيب الأستاذ مرغما لدفع المبلغ يرفض البنك الحكومى تصدير شيك بالمبلغ للضرائب (الحكومية) لأن الحساب مجمد من الحكومة !

محمد النظيف

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


22 تعليق

gogo 2019/09/20 at 11:16 ص

عزيزي محمد النظيف ، القارئ لمقالك دون أن يكون لديه سابق معرفة بالوضع السابق في السودان يجزم أن حسين خوجلي قد ظلم ظلم الحسن والحسين كما يقال، ولكن عندما كان يحال الموظفون للصالح العام دون ذنب اقترفوه كان خوجلي وامثاله يخطون خطوات وثابة في طريق الظلم وعندما كان يئن الأطفال والمسنين لعدم توفر العلاج اللازم كان خوجلي وامثاله يتلقون العلاج في ارقى المستشفيات لأنه جزء من النظام السابق، الإنسان السوي لا يرضى الظلم لغيره كما لا يرضاه لنفسه ، ولكن هؤلاء القوم فقط لو أحسوا ولو ليوم واحد معاناة الشعب السوداني طيلة الثلاثون عاما الماضية لخرجت روحهم من هول المآسي والجرائم التي ارتكبوها.
الموظفة التي أعطت خوجلي مهلة بسيطة للسداد تتعامل بنفس أسلوب زمرة خوجلي حينما استخدموا هذه الأساليب لإركاع الشعب السوداني الصامد.
العدالة للجميع ولكن أن تنسى ظلم ثلاثة عقود ليس بالأمر الهين.

رد
Mohammed 2019/09/20 at 12:18 م

محمد النظيف للاسف انت وصخان ما نظيف .
الحمدلله البلد ماشة في الاتجاه الصحيح . وحسين خوجلي البتقول عليه مظلوم ده للاسف اكبر عميل وخاين ومتهرب من الضرائب

رد
جميل بثينة 2019/09/20 at 12:32 م

العدالة تطبق علي الجميع والبداية من حسين خوجلى وكان طبع الصحيفة ويبيع ويستفيد
وما يدفع ضرائب جاء اليوم وقت الحساب يدفع الضرائب بأثر رجعى هذه هى العدالة
ما ننسي 500 الف دولار سمسرة وواسطة واضاع بها حقوق الغلابة من الشعب السودانى
وهو استفاد منها بأى حق هذا العدالة والحساب علي كل ظالم فاسد حرامي

رد
هاشم الهادي 2019/09/20 at 1:54 م

لا ضرائب ولا غيره مفروض حسين خوجلي وأمثاله تتم مصادرة أملاكهم للصالح العام أو على الأقل ما أمتلكوه بعد 30 يونيو 1995 ويمنعوا من ممارسة أي عمل سياسي أو إعلامي لمدة خمس سنوات على الأقل….ألم تسمعوا بقانون العدالة والمساءلة في العراق؟

رد
حيدر علي 2019/09/20 at 2:01 م

أسلوا عن شركة آفاق العالمية والتي تقع في المقرن بجوار مكتب الحركة ومن المالك وفي ماذا تعمل وأي رسوم الصادر

رد
الدين الكيزاني 2019/09/20 at 2:29 م

ال ٦٠٠ مليون تساوي ١٠ الف دولار وحسين خوجلي قبل سنوات اخذ
عمولة ٥٠٠ الف دولار لتسهيل مقابلة كندي بوزير كوزو لم يدفع ضريبة
دخل عن العمولة …… احسن شيء يقوم به الشيوعيون هو ارجاع كل ما
سرقه الكيزان.

رد
ود السوكي 2019/09/20 at 4:31 م

عليه من الله ما يستحق هذا الارزقي الكوز ابو جضوم هؤلاء هم ابواق النظام البائد هذا يومهم الذي يودعون يوم من اين لك هذا من لا يرحم لا يرحم

رد
مصطفي الشيخ 2019/09/20 at 5:07 م

اولا: يا مدلس الصحيح القبض علي رجل اعمال متهرب من دفع الضرائب بهذه الصفة تم القبض عليه
ثانيا نحن الشعب ٩٨٪ قرارنا محاسبة الفاسدين تدفع بس
ملحوظة : دسيس مان الشريف العفيف يهديك اغنية يقول في مطلعها وي .. وي …وييييي

رد
محمد احمد 2019/09/20 at 6:47 م

كاتب المقال يلوي الحقائق و يحول القضية محاربة لحرية الصحافة وهذا يبدو واضحاَ من مضمون المقال، حسين خوجلي حشر حشراَ في هذه القضية . حسب كاتب المقال المقصود بالقضية شقيقه عبدالله ، لم يوضح الكاتب علاقة الشقيق بصحيفة ألوان . هناك ضريبة على مؤسسة تجارية تدر أرباحاَ،هل هي صحيفة ألوان ؟، هل هي شركة أفاق وهي قابضة للصحيفة؟ هل الموضوع متعلق بتجارة ورق الطباعة التي يمارسها؟
المقال ليس نظيفاَ.

رد
Sabir 2019/09/20 at 9:05 م

أولاً : –
لا تقدير ( ضريبي ) خلال سنة مالية ..
ثانياً :-
التقدير أو التقديرات الصادرة على ألوان هي ( تقديرات ) عن سنوات سابقة وآخر سنة ( مالية ) تم إقفالها هي العام ٢٠١٨ م ..
ألوان لم تدفع ما عليها ( من ضرائب ) ونحن قد تجاوَّزنا فعلياً ثلاثة أرباع سنة التحصيل ( للسنوات السابقة ) وهي العام ٢٠١٩م ..
المبلغ لا يساوِّي شيء لو أخذنا فقط إعلانات بنك الثروة الحيوانية والإمتيازات التي تحصلت عليها ( ألوان ) في إعلانات ونشر عطاءات الوزارات والمؤسسات الحكومية ..

رد
احمد طه 2019/09/21 at 6:50 ص

كانو حسين خوجلي هو الوحيد المتهرب من الضرائب ..احلفوا منو فيكم يا البتعلقوا ديل قاعد يدفع ضرائب بيتو ..هي وسيلة قذرة لمحاربة الكيزان و ليس اقذر من الكيزان الا الشيوعيين

رد
نزار 2019/09/21 at 8:33 ص

عليك الله يا النضيف اليساريين والكفره والملاحده دي اسطوانه مشروخه استخدمها الاسلاميين لقطاء الفكر زماااااااااااان لاستقطاب الغلابه وتالبيهم علي اليساريين الان هذه النغمه ما عادت تجدي نفعا…..لو كان لغه خطابك ارقام وحسابات كان احترمناك لكن مثل هذا الكلام يثبت شئ واحد فقط انك جزء اصيل من منظومة الفساد والا فاصمت

رد
عدي 2019/09/22 at 8:08 ص

محمد النظيف لانك انت و حسين خوجلي ما متوعدين على تطبيق القانون ولذلك بترو ان تطبيق القانون ظلم راعي الضان في الخلا عارف من الاسباب الرئيسية التى ادت الى انهار الاقتصاد السوداني هو الفساد ومن اشكال الفساد التهرب من الضرائب والجمارك

رد
ود دكام 2019/09/22 at 1:15 م

خلوا الدولة تتكون وبها قانون يخضع له الجميع مع دستور دائم بطلوا تصفية الحسابات الحرامي برئ حتي تثبت ادانته القانون يجري مجراه .

رد
عبدالله 2019/09/22 at 1:15 م

خسارة اسمك يكون محمد النظيف

رد
عادل 2019/09/22 at 4:52 م

إلحقا بمؤسساتكم المالية و العدلية
الحقا دي شنوو ؟ اسمها ادركا
تاني حاجة يا كوز انت عارف انو المبالغ دي بالـ(غـ)ـنون والكوز حسين خوجلي غالبا كان ما بدفع ضرائب لانو من جماعة الجبهجية الحرامية
انت عارف الحاجة دي لكن بتبطبط لانك عارف الدور جاييكم يا كيزان
ان شاء الله يناخد حقنا من اي كوز معفن اكل قروش البلد وبالـ(ـغـ)ـانووووووون

رد
Abuleila 2019/09/23 at 3:46 م

محمد النظيف لو كنت نظيفا بحق لما سقطت فى هذه البالوعة وا صبحت مطبلا للقذر حسين خوجلى اف اف من العفن

رد
شرفي 2019/09/24 at 6:12 ص

يا النضيف قف لأحكي لك الظلم البين :
أخي يسكن الحاج يوسف لوحده وهو مصاب بشلل في يده اليسري طالبته المحلية
بحق النفيات ذكر لهم بحاله وأنه لا (يخلف) نفيات غير كيس( الصعوط) وأن الأكل يأتية
جاهذ من بيوت أخوته , ادخلوه المحكمة يدفع او يسجن وطبعاَ هذا في عهدكم الوسخ
يا نضيف

رد
Ahmed Hussein abdulmajeeid 2019/09/24 at 12:37 م

ياخي محمد نظيف نحن قبيلة المغتربين المعذبون في الارض اين حسين واين انت عندما كان موظفين الضرائب يحلفون المغتربين القسم انك تشتقل شنو وراتبك كم في الشهر وعاوز حسين خوجلي وانت تفتي لنا بان الشخص يدفع ضريبة و زكاة على راتبه الشخصي في اي شرع واي قانون ذلك والان انت وحسين خوجلي تحتجون على شئ قانوني ومطبق على كل الناس وصبراً يا حسين احنا لسنا شيوعين كما تدعاجبرتوا الشعب على دفع دم قلبه ولايرتد لكم جفن . الحساب اتي لامحال ياحسين وكل اسلاليبكم مفهومه للشعب السوداني .

رد
صابر ومحتسب 2019/09/24 at 9:56 م

لكن يا قو قو هل تقر بان الظلم يقابل بالظلم؟ لماذا لا يقابل بالعدالة؟ هذه اساليب ممقوتة يجب عدم ممارستها في عهد الحرية والعدالة. انا لا ادافع عن حسين خوجلي لكني أخشى على الحكومة ان تصيبها مثل هذه الممارسات في مقتل.

رد
ود قلبا 2019/10/09 at 9:40 ص

انا كمواطن شغال بمرتب تلقائيا الضرائب بتخصم مني 15٪ كل شهر هو المقتدر داير ازوع بيها وانت تقول يساريين وشنو ماعارف ده مال الشعب والله من حباب عينهو الضرائب تاخد حقها

رد
احمد 2019/10/10 at 5:24 م

يستاهل لانو ليو كم سنة ما دفع ضرايب عايش علي المحسوبية ويملي في كرشتو

رد

اترك تعليقا