منوعات

خبراء: هذه السيناريوهات بانتظار مصر بعد تعثر مفاوضات سد النهضة الأثيوبي !


كشف خبراء أن كل الخيارات مفتوحة أمام القيادة المصرية للتعامل مع العراقيل التي تضعها إثيوبيا أمام اتفاق بشأن سد النهضة، مؤكدين أن مصر لن تقبل بأن يضعها الإثيوبيون تحت الأمر الواقع.

وبحسب “روسيا اليوم”، قال النائب المصري، مصطفى بكري، إنه بات واضحا أن إثيوبيا تضع العراقيل لتنفيذ ما جرى الاتفاق عليه في وقت سابق، وكأنها تريد وضع مصر أمام الأمر الواقع.

وأكد بكري أن “القاهرة لن تقبل أو تصمت أمام هذا الاعتداء الصارخ من الجانب الإثيوبي على ما تم الاتفاق عليه، مشيرا إلى أن مصرت استخدمت جميع الأساليب الدبلوماسية لوضع حد لهذه الممارسات والسودان شاهد عيان على ذلك”.

ودعا بكري المجتمع الدولي إلى أن “يكون شريكا في تلك المفاوضات قبل أن تتفجر الأوضاع”، معللا ذلك بأن مصر لا يمكن أن تقبل بالمساس أو تسمح بعطش 110 ملايين مواطن مصري، مضيفا أن “هناك حصة ثابتة من المياه لا يمكن التفريط في نقطة واحدة منها”.

بدوره، قال خبير المياه، الدكتور نادر نور الدين، وهو أول من توقع لجوء الطرف الإثيوبي لعامل الوقت والمماطلة، إن “إثيوبيا تضرب بالقانون الدولي عرض الحائط وتريد أن تتفاوض مع مصر بعيدا عن القانون أو عن الوساطة الدولية، وأن تفرض قانون الأمر الواقع وكأننا نعيش في عالم خاص بإثيوبيا”.

وحذر نور الدين من أن إثيوبيا يمكن أن تشعل شرق إفريقيا بأول حروب المياه في العالم، مؤكدا أن الأمر يتطلب وساطة دولية قوية وملزمة للجميع.

أما الكاتب الصحفي المتخصص في الأمن القومي المصري، أحمد رفعت، فقال إن مصر تمتلك قدرات عسكريه واستخباراتية هائلة إضافة لدبلوماسية عريقة جدا.

صحيفة المرصد



‫3 تعليقات

  1. المصريين في قضية سد النهضة يطالبو بدخول طرف ثالث …. وقد يلجأو للتحكيم الدولي …..

    السؤال لماذل لا نطالب نحن كحومة سودانية بتحكيم دولي في قضية حلاليب وشلاتين …. قصاد مطالبتهم بتحكيم دولي في

    قضية سد النهضة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    لازم يشعر ويعرف المصريين بقوتنا كحومة وشعب …………………….

    …………………………………………………………………………………………. حجرم ………………………..

  2. فليعلم الشعب المصري اننا لن نترك حلايب وشلاتين لكن نعرف متا نستردها.
    ان السيسي البطلب طرف ثالث دولي لن يقفبل به الاثيوبين وال السودان.
    لنه لن يقبل في فتره سابقا تحكيم دولي في حلايب. انتها زمن البشير
    والان الكلمه لشعب وحكومه تقبل بحكم الشعب
    علتكم يااهل مصر في السيسي. كما كانت علتنا في البشير. انتبهو حتا لا يجركم السيسي الي حرب ستهلككم والله هنا ترجخ الحكمه.
    في امور ابسد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *