سياسية

بروف غندور: يكشف عن حقيقة مليونية ٢١ أكتوبر وتكوين غرفة لتشويه صورته


نفى الرئيس المكلف لحزب المؤتمر الوطني، بروفيسور “إبراهيم غندور”، دعوته لعضوية الوطني للمشاركة في مليونية ٢١ أكتوبر، لتصحيح مسار الثورة ضد الأحزاب التي سرقتها، بحسب ما نقلت “كوش نيوز”.

وقال “غندور” على صفحته الرسمية بفيسبوك : ما يتم نشره باسمي بالتزوير وطلبي من العضوية المشاركة في مليونية 21 القادمة، ما هو الا كذب بواح ولا علاقة له بنهج حزبنا الداعم للتحول الديمقراطي بالبلاد، وعلى عضوية الحزب الإنتباه من محاولات تتم لا علاقة للحزب بها.

وكشف “غندور” عن غرفة تم تكوينها لتشويه صورته قائلاً : “هنالك غرفة تم تكوينها لتباشر عمل متواصل لتشويه صورتي وصورة الحزب لدي الرأي العام، واقول لهم لن تنجحوا في مسعاكم”. على حد قوله.

FB IMG 1570378588798

وكان بعض رواد مواقع التواصل قد تداولوا تغريدة بإسم بحساب مزور بإسم غندور يدعو فيها عضوية الحزب للمشاركة في مليونية ٢١ أكتوبر و اقتلاع الأحزاب التي سرقت ثورة الشعب، بحسب ماجاء بالتغريدة.

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *