جرائم وحوادث

ضبط متهمين أجانب وسودانيين بعمليات صيد جائر


تمكنت إدارة حماية الحياة البرية ولاية البحر الأحمر من ضبط متهمين بعمليات صيد جائر وذلك بعد توافر معلومات بوجود أجانب وبرفقتهم سودانيين يقومون بعمليات صيد جائر جنوب مدينة بورتسودان.
فور ذلك تم تشكيل فريق ميداني بقيادة ضابطين وعشرة أفراد على متن عربتين للمنطقة التي وردت معلومات بشأن وجود المتهمين بها وبعد جهد مقدر من الفريق وعمليات بحث واسعة تمكن الفريق من ضبط ٦ متهمين أجانب و ٣ متهمين سودانيين على متن 2 عربة موديل 2008م و2013م وبحوزتهم 2 غزال مذبوح وأرنب بري و 2 بندقية خرطوش تم فتح بلاغات جنائية في مواجهة المتهمين بقسم شرطة محلية سنكات توطئة لتقديمهم للمحاكمة العادلة.
العميد شرطة عادل محمد عبد الله مدير إدارة شرطة حماية الحياة البرية بولاية البحر الأحمر أفاد في تصريح صحفي أن هذه الضبطيات تأتي في إطار خطة الإدارة العامة لحماية الحياة البرية لمكافحة الصيد غير المشروع وتنفيذا للاتفاقية الدولية للإتجار في الحيوانات المهددة بالانقراض (Cites)، مفيدا بأن الولاية زاخرة بأنواع متعددة من الحيوانات البرية مثل الغزلان والأرانب والسلاحف البرية والوعل النوبي وكبش مي وغيرها الكثير من الحيوانات والنباتات النادرة الأمر الذي جعلها قبلة لهجمات شرسة من قبل صائدي الحيوانات البرية من داخل السودان وخارجه.
وأشار عادل إلى أن إدارته وضعت خططا محكمة للتعامل مع هذا الوضع بإنشاء معسكرات لشرطة الحياة البرية في المناطق الخلوية التي توجد بها، كما أحكمت المراقبة على المنافذ البرية والموانئ ومطار بورتسودان الدولي والنقاط الطرفية بالولاية وتسيير دوريات منتظمة بجميع ربوع الولاية، مبينا أن دور شرطة حماية الحياة البرية لا يقتصر فقط على حماية الحياة البرية ومكافحة الصيد الجائر والحفاظ على الحيوانات البرية في موائلها الطبيعية بل يمتد لمساندة بقية أفرع وإدارات الشرطة في مكافحة التهريب والمهام الأخرى.
وثمن العميد شرطة عادل دور رئاسة شرطة الولاية بقيادة اللواء شرطة حقوقي محمد موسى عمر في تقديم الدعم والمعينات للإدارة حتى تؤدي دورها المنوط بها على الوجه الأكمل.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *