النيلين
سياسية

مرسوم سيادي بوقف إطلاق النار

أكد عضو مجلس السيادة الانتقالي المتحدث الرسمي باسم وفد السودان المفاوض الأستاذ محمد حسن التعايشي، التزام وفد الحكومة بمواصلة الحوار حول السلام، قائلا “لابديل للسلام إلا السلام”. وأوضح أن السودان أمامه فرصة تاريخية لتحقيق السلام الشامل وطي صفحة الحرب، مبينا أن الأحداث التي حدثت مؤخرا بين مجموعات أهلية بمنطقة (خور الورل) في ولاية جنوب كردفان لن تؤثر على عملية السلام وسيتم حولها تحقيق شامل وملاحقة الجناة ومحاسبتهم وفقا للقانون.

وأوضح التعايشي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس لجنة الوساطة السيد “توت قلواك”، أن الأحداث أثرت على الجدول الزمني للمفاوضات المباشرة مع الحركة الشعبية شمال برئاسة عبد العزيز الحلو التي كان من المقرر أن تبدأ صباح اليوم.

وأشار التعايشي خلال المؤتمر الصحفي إلى تجديد الحكومة وقف إطلاق النار بقرار سيادي، باعتباره دليلا على التزام الحكومة بالسلام خيارا استراتيجيا أقرته وثائق الفترة الانتقالية و تسنده الإرادة الشعبية في السودان والإقليم.

ودعا المتحدث الرسمي باسم وفد الحكومة المفاوض وسائط التواصل الاجتماعي بأن تنأى بنفسها عن تسميم أجواء السلام في السودان والإقليم من خلال بث الأكاذيب، في إشارة إلى ما تناقلته وسائط التواصل الاجتماعي عن قتال يدور بين القوات المسلحة وقوات الحركة الشعبية استخدم فيه الطيران.

من جانبه أكد رئيس لجنة الوساطة السيد توت قلواك مواصلة ملفات التفاوض، معلنا بداية التفاوض المباشر مع الجبهة الثورية مساء اليوم.
وأشاد توت بالتزام الحكومة السودانية تجاه قضية السلام، مثمنا قرار الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة بتجديد وقف إطلاق النار في كل أنحاء السودان.

وأكد توت التزام الوساطة بمواصلة التفاوض بين الأطراف السودانية حتى يتحقق السلام الشامل في السودان.

سونا

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.