النيلين
سياسية

لقاء مرتقب بين “الحرية والتّغيير” مع مجلسي “السيادة والوزراء” بشأن تعيين الولاة

كشفت “قِوى إعلان الحُرية والتّغيير”، عن اجتماعٍ مُرتقبٍ مع المجلس السيادي ومجلس الوزراء خلال الأيام القليلة المُقبلة، فيما أكدت أنّ توقيع الإعلان السياسي والمبادئ العامة بين الحكومة وقِوى الكفاح المُسلّح يمثل نقطة إيجابية في تحقيق السلام بالبلاد.

وقال القيادي بـ”قِوى التغيير” إبراهيم الشيخ بحسب (أس. أم. سي) اليوم (الثلاثاء)، إنّ الاجتماع مع مجلسي السيادة والوزراء كَانَ مُقرّراً له الأسبوع الماضي ولكن تَمّ تأجيله بسبب وجود عددٍ كبيرٍ من أعضاء المجلسين بجوبا في المُباحثات مع الحركات المُسلّحة بشأن إحلال السلام، مُبيِّناً أنّ الاجتماع سيُناقش الأوضاع المعيشية وأزمة المُواصلات وسير عملية السلام ومسألة تعيين الولاة ووكلاء الوزارات والمديرين العامين بالجهاز التنفيذي، وأكد الشيخ أنّ تحقيق السَّلام يمثل أولوية قُصوى حسب برنامج “قِوى الحُرية والتّغيير”، وهنالك جدية وإرادة سياسية من الحكومة لتحقيق الاستقرار والأمن بالبلاد.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.