النيلين
اقتصاد وأعمال

أكثر من (13) مليون دولار خسائر إيقاف الصادر

بَلغت تَقديرات خسائر المُصدِّرين المُباشرة من توقُّف صادر الماشية للسعودية وإرجاع شحنة الضأن البالغة نحو (74) ألف رأس، بأكثر من (13) مليون دولار، وذلك بحسب عدد من المصدِّرين المُتضرِّرين، شملت خسائر حصائل الصادر، مصروفات الشحن والتخليص، نوالين البواخر، نفوق المواشي ومصروفات إدارية.

وأكد أمين عام شُعبة مُصدِّري الماشية الحية صديق حدوب، توقف صادر المواشي للسعودية، وقال في حديثه أمس لـ(السوداني) “إنّ توقف الصادر ظل كما هو دُون جديد”، وأضاف: دخول مُصدِّري “الورق” تسبب في كارثة إيقاف الصادر، وخسارة فادحة للمصدرين، وتابع: “هذه الخسائر ربما تعيد ترتيب أوضاعهم بالطريقة الصحيحة”.

وكشف المصدر حامد وردي، بحسب صحيفة السوداني – عن التقدير الأولي لخسائر المُصدِّرين المُتضرِّرين من إرجاع شُحنة الضأن وتوقُّف الصادر بأكثر من (13) مليون دولار، وقال إنّ هذا التقدير شمل خسائر حصائل الصادر، مصروفات شحن وتخليص، نوالين البواخر، نفوق المواشي ومصروفات إدارية، مُشدداً على أن هذه الخسائر غير شاملة التزامات العُقُود والشروط الجزائية من قِبل المُورِّدين أصحاب العُقُود المُوقّعَة، وقدّر خَسارته مِن تَوقُّف صَادر الماشية وإرجاع شُحنة الضأن الأخيرة بنحو (5) ملايين جنيه وإن شحنة صادرة الى السعودية بلغت ألف رأس بقيمة (10) ملايين جنيه، مُوضِّحاً أنّ هناك حوالي (200) رأس نفقت أثناء إعادة الشحنة، وأضاف انّ تكلفة النولون بلغت (15) ألف ريال سعوي، مُشيراً لاستمرار حصر الخسائر والأضرار للمُصدِّرين تمهيداً لرفع شكوى بها إلى الجهات المُختصة.

وأوضح المصدر الطريفي عبد الله أحد المُتضرِّرين، بأن خسارته بلغت نحو (40) مليون جنيه لأكثر من (12) ألف رأس كانت موجودة بالمحاجر، وقال في حديثه لـ(السوداني) إنّ شحنة صادرة للسعودية جاءت بأكثر من (4) آلاف رأس تم إرجاعها وتعرّضت للنفوق، مُطالباً الجهات المُختصة بإعادة ترتيب وتنظيم قطاع الصادر من جديد وإعطائه أولوية الاهتمام، مُنوِّهاً إلى أنّ القطاع يُعاني من “الفوضى والإهمال”.

وتشير التقديرات الأولية لحجم الأضرار غير المُباشرة لتوقف صادر الماشية بنحو (3) مليارات دولار، وأن المنتجين صاروا يدفعون الثمن بتلقي خسائر فادحة، عقب حُدُوث هُبُوطٍ كبيرٍ في أسعار المواشي، وقد أعلنت غُرفة الماشية واللحوم والمسالخ، عن تكوين غُرفة عمليات من قطاعات المُصدِّرين والتُّجّار والمُنتجين للمواشي، بغرض حصر الضرر والتّعويض، ورفع شكوى لمجلس الوزراء ثم التلويح بالاتجاه الى المحاكم لجبر تضررهم.

الخرطوم (كوش نيوز)

1 تعليق

أبو الزهراء 2019/11/05 at 5:56 ص

عندما يذهب هؤلاء للمحاكم يجب يدعوا على الكوز النتن بوزارة الثروة الحيوانية الذي ابلغ المنظمات الدولية عن وجود حالات مؤكدة مصابة بحمى الوادي المتصدع واتهم الكيزان المجرمين وزير الصحة د اكرم ظلما وبهتانا.
موقع المنظمة موجود موضح فيه اسم المبلغ وتاريخ تبليغه حيث قامت المنظمة بتبليغ الدول الاعضاء من ضمنهم المملكة العربية السعودية وبناءا عليه فقد اعادت الشحنات
انه كيد الكيزان والدولة العميقة اللهم اجعل كيدهم في نحرهم واجعل تدبيرهم في تدميرهم

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.