النيلين
اقتصاد وأعمال

اتحاد الغرف يؤكد التزامه بقضايا الصادر

اكد رئيس اتحاد الغرف التجارية يوسف احمد يوسف التزام الاتحاد بتحمل مسئولياته تجاه كل البرامج والجهود الهادفة لزيادة وتنمية الصادرات وتحقيق النمو المطلوب والمساهمة في تغطية العجز من النقد الاجنبي .

جاء ذلك في ورشة تنظمها الغرفة القومية للمصدرين بإتحاد الغرف التجارية اليوم بعنوان (الصادرات السودانية رؤية مستقبلية) برعاية وزير الصناعة والتجارة الأستاذ مدني عباس مدني وبحضور وزير الثروة الاحيوانية علم الدين عبد الله ابشر وممثلين الوزارات والمؤسسات قيادات لتحاد الغرف التجارية وعدد من المصدرين والجهات ذات الصلة .

واشار يوسف ان السودان يمتلك كل المقومات لانتاج صادرات تحقق مقاصد اقتصاد متعدد الموارد الزراعية والتعدينية مشيرا الي الميزات التفضيلية والتنافسية التي تميز صادرات السودان والتي تحتاج لها اسواق كثيرة .

ونوه للدور الكبير الذي تلعبه الغرفة في دفع بصادرات البلاد الي الامام لتحقيق النهوض بالاقتصاد كاحد اهم الواجبات الملزمة للقطاع الخاص محليا وعالميا بالتنسيق والتعاون مع مع الاجهزة المختصة بالدولة واتساقا مع البرامج الاقتصادية والتي تم الاعلان عنها في مجال زيادة حجم الصادرات السودانية بالتركيز علي تحسين الانتاج كما وكيفا ونوعا .

وجدد يوسف التزام الاتحاد بمعالجة كثير من القضايا التي تواجة مختلف قطاعاته وانشطته المختلفة من اجل تحريك عجلة الاقتصاد داعي االورشة الخروج بتوصيات وبرامج مستقبليةتخدم الاقتصاد الوطني ،

اكد يوسف ان تنوع الصادرات تعكس حجم الموارد الضخمة والتي بمكن ان تجعل من السودان رقما صعبا في المعادلات الاقتصادية للدول في حالة وضع سياسات واضحة وداعمة ومساندة للصادرات .

واشاد بقرار مجلس الوزراء باعادة تشكيل المجلس القومي لتنمية الصادرات بما يمكن تذليل عقبات الصادرات مبينا اهمية وجود واعداد حزمة سياسات كاملة لتنمية الصادرات واجراءت لمعالجة مشاكل الرسوم والجبايات ورفع كفاءة الموانئ بجانب الانشطة التجارية التي يقوم بها الاجانب وضرورة التنسيق بين الدوائر ذات الصلة ،.

الجدير بالزكر ان الورشة تهدف للتشاور والتفاكر حول قضايا ومشاكل الصادرات السودانية للوصول إلى مقترحات وحلول تسهم في زيادة الصادرات وتستعرض الورشة 13 ورقة عملا متخصصة تناقش الواقع وكيفية تطوير الصادرات بادخال القيمة المضافة .

سونا

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.