النيلين
اقتصاد وأعمال

وزير المالية يصف الشعب السوداني بالشعب المستهلك

ابراهيم البدوي

أقرت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي في السودان، بوجود أزمة معيشية خانقة وأكدت سعيها الجاد لإيجاد حلول لها في القريب العاجل.

وقال وزير المالية، إبراهيم البدوي ، في تصريحات صحفية عقب مشاركته في منبر شركاء السودان الدوليين إن ” الحكومة الانتقالية تدرك إدراك كامل الأزمة المعيشية المستفحلة”. مضيفاً: “إننا نحس بوجع الشعب السوداني وجئنا أساساً لخدمته”.

وارجع البدوي أسباب الأزمة الحالية إلى سوء إدارة الاقتصاد خلال الثلاثون عاما الماضية، والتركة الثقيلة التي ورثتها الحكومة الانتقالية من نظام الانقاذ السابق.

واطاحت ثورة شعبية بالرئيس عمر البشير في أبريل الماضي.

وأوضح البدوي أن تركة النظام السابق تمثلت في عوامل عديدة اهمها وجود اسم السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب بالاضافة الى الديون الخارجية التي تقدر بنحو 54 مليار دولار.

وأكد حوجة السودان لدعم من الشركاء الدوليين لمعالجة بعض الازمات المعيشية وفي مقدمتها أزمة المواصلات وأصحاح البئية .

وقطع البدوي باستمرارهم في دعم السلع الاستراتيجية إلى حين الوصول إلى دعم أكثر فعالية من خلال دعم الرفاه الاجتماعي للمواطنين والتنمية .

ووصف وزير المالية الشعب السوداني بالشعب المستهلك إلا أنه أعاد ذلك كنتيجة لسياسات النظام البائد متوقعا أن تنقل موازنة العام المقبل المواطن السوداني من مواطن مستهلك إلى مواطن منتج يوفر احتياجاته عن طريق الانتاج الزراعي واحلال الواردات الصناعية.

الخرطوم: باج نيوز

1 تعليق

Mudather 2019/11/08 at 6:05 ص

لكي ننقل المواطن السوداني من مواطن مستهلك إلى مواطن منتج لابد من إصدار قرارات و تشريعات و بصورة عاجلة مثلا.. إعفاء جميع وسائل الإنتاج من الجمارك و الضرائب لفترة محدودة.. و توفير وسائل الإنتاج البسيطة في الزراعة و الصناعة و الثروة الحيوانية وغيرها بسعر التكلفة… الزمن يمر وكلام نظري كثير و ما في شي علي ارض الواقع… اتحركو شوية

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.