النيلين
جرائم وحوادث

شعرت بصداع وذهبت لتنام.. ثم اكتشفوا موتها في الصباح

تحدثت أم، تعيش في بلدة غيتسهيد البريطانية، بحرقة عن ابنتها البالغة من العمر 21 عاما، التي توفيت من دون سابق إنذار، وفي ظل ظروف غريبة.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن جيسيكا كاين عادت إلى منزلها متعبة بعدما حضرت حفلا موسيقيا، وشعرت بأنها ليست على ما يرام، وتشعر بصداع في الرأس.

وذكرت أمها، شيلا رويل (49 عاما)، أن ابنتها، التي تدرس في جامعة “داربي”، قررت أن تخلد مباشرة إلى النوم مبكرا، لكنها لم تستيقظ بعد ذلك، مضيفة “قالت لي إنها متعبة بعدما قضت عطلة نهاية الأسبوع في إحدى الحفلات ثم ذهبت لفراشها”.

وأوضحت “ديلي ميل” أن كاين، التي توصف بأنها شابة نشيطة وتتمتع بصحة جيدة، كانت تعاني من التهاب السحايا، وذلك بعد أن ظهرت عليها أعراض خفيفة فقط قبل وفاتها يوم 14 أكتوبر.

والتهاب السحايا هو التهاب الأغشية (السحايا) المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي، ومن أعراضه الإحساس بالصداع والحمى والعنق المتصلب.
وقالت رويل “لم نكن ندرك أنها مصابة بالتهاب السحايا، اكتشفنا ذلك بعد 5 أيام من وفاتها، حين تلقينا مكالمة هاتفية من الطبيب الشرعي”.

وأضافت “كانت في صحة جيدة، اعتقدنا في البداية أنها تعرضت لنزيف دماغي أو نوبة قلبية.. لكننا صدمنا بعدما عرفنا السبب الحقيقي”.

وأردفت قائلا “حين قالت إنها تشعر بصداع في رأسها، لم نفكر في أي أمر آخر، على اعتبار أن هذا شائع ولا يشكل أي خطر على صحة الإنسان”.

وتابعت “لم نصدق إلى حدود الساعة أنها فارقتنا.. نحن مدمرون تماما”.

سكاي نيوز


شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.