النيلين
سياسية

المستقلون الوطنيون:لامبرر لاستمرار العقوبات على السودان

اعتبر تيار المستقلين الوطنيين الأحرار استمرار العقوبات الدولية على السودان ظلما مجحفا في حق الشعب السوداني خاصة بعد نجاح ثورة ديسمبر المجيدة وذهاب النظام البائد.

وقال الأستاذ عثمان إبراهيم الطويل رئيس تيار المستقلين الوطنيين الأحرار لـ”سونا” إن العقوبات الدولية المفروضة على البلاد كانت بسبب السياسات الخرقاء التي اتبعها نظام الرئيس المخلوع عمر البشير في التعامل مع المجتمع الدولي وأضاف ” ذلك النظام ذهب بفضل ثورة شعبية فليس هناك مبرر لاستمرار مثل هذه العقوبات” مبينا أن هذه العقوبات ظلت معوقا أساسيا في تقدم الاقتصاد السوداني لأنها تقف حجر عثرة أمام تعامل السودان مع مؤسسات التمويل الدولية، داعيا المجتمع الدولي لتغيير نظرته عن السودان والنظر للثورة السودانية بعين المؤازرة والدعم .

وقال إن عدم رفع العقوبات عن السودان يسهم في عرقلة عملية الانتقال السياسي في البلاد، مشيرا إلى مجاهدات الشعب السوداني وتضحياته من أجل بلوغ هذه الثورة لأهدافها، وأضاف ” لذلك على المجتمع الدولي المساعدة في ذلك”.

وقال رئيس تيار المستقلين الوطنيين الأحرار إن مؤتمر أصدقاء السودان المزمع انعقاده في ديسمبر القادم ينبغي أن يبحث عملية رفع العقوبات عن السودان كقضية رئيسية باعتبار أن معالجة هذه القضية تعد مفتاحا لمعالجة كافة القضايا الأخرى والتي يأتي على رأسها رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب .

وقال إن نجاح حكومة الثورة مرهون برفع العقوبات الدولية عن السودان.

سونا

1 تعليق

بالدارجي كده 2019/11/17 at 10:59 م

ليه تترفع؟ عشان أمريكا فرحانة مثلا بحكم الشيوعيين والبعثيين الدمرتهم في روسيا والعراق؟ وللا هي محتاجة لي كاسترو وصدام جدد؟ طلعوا ديل أول من النظام واعملوا إنتخابات حرة مبكرة وحتلقوا العقوبات مرفوعة، ده إذا الانتخابات ما جابت كيان شيوعي أو بعثي أو إسلامي متطرف.

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.