سياسية

مجلس الوزراء يستمع لتنوير حول زيارة حمدوك لواشنطن


استمع مجلس الوزراء في اجتماعه الدوري اليوم برئاسة د.عبدالله حمدوك رئيس الوزراء الي تنوير حول زيارة رئيس الوزراء للولايات المتحدة الأمريكية والوفد المرافق له والتي كانت ناجحة واسست لعلاقة جديدة للسودان مع العالم الخارجي بعد انقطاع طويل بسبب اتباع النظام البائد لسياسات خارجية سيئة.
وقال مدني عباس مدني وزير التجارة والصناعة في تصريحات صحفية إن الزيارة كانت مهمة وتمت فيها مناقشة عدة قضايا وتمخضت عنها استعادة العلاقات الديبلوماسية على مستوى السفراء بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية بجانب إحداث اختراق مهم فيما يختص برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والتي أصبح تجاوز السودان لها أقرب من اي وقت مضى مبينا أن هناك بعض القضايا يمكن معالجتها بشكل جاد وسريع خلال الفترة القادمة. وقرر مجلس الوزراء تكوين لجنة وزارية لتنفيذ مقترحات السودانيين بدول المهجر والتزاماتهم ومساهماتهم المادية في دعم الاقتصاد برئاسة وزير شؤون مجلس الوزراء وعضوية وزارات المالية والتخطيط الاقتصادي والتجارة والصناعة والتعليم العالي وممثل لقوي الحرية والتغيير وممثلين للجاليات بدول المهجر في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا ودول الخليج.

وقال مدني ان المجلس تداول ايضا حول نتائج قمة منظمة الإيقاد التي كانت قد انعقدت في اديس ابابا والتي تم فيها اختيار السودان رئيسا للمنظمة مبينا أن هذا يمثل فتحا ديبلوماسيا جديدا للسودان وهي تعطي رسالة للاصدقاء في الإقليم والعالم اجمع بأن السودان استعاد دوره الريادي في منطقته وهي مؤشر جيد على الإيجابية التي اصبح يتعامل بها العالم مع السودان بعد نجاح الثورة السودانية والتخلص من العهد البائد..

الي ذلك اوضح وزير التجارة والصناعة أن الاجتماع ناقش إجراءات الموازنة للعام ٢٠٢٠ م من خلال عرض قدمه وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د.ابراهيم البدوي مبينا إن الإجراءات تتم بشكل جيد وممتاز وقال انه سيتم ادارة حوار مجتمعي حول الموازنة قبل اجازتها.

سونا

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *