سياسية

عشرات الآلاف يحيون في الخرطوم والولايات ذكرى انطلاق الثورة السودانية


خرج عشرات الالاف من السودانيين في العاصمة الخرطوم، وولايات أخرى، الخميس، احتفالا بالذكرى الأولى لانطلاق شرارة الثورة وهتفوا مطالبين بالعدالة والقصاص لضحايا الحراك.

وردد المتظاهرون الذين بدأوا التجمع في وسط الخرطوم شعارات على شاكلة ” ثوار أحرار .. حنكمل المشوار”، “حرية .. سلام .. وعدالة.. والثورة خيار الشعب”، الدم قصاد الدم.. ما بنقبل الدية”، “الشعب يريد .. قصاص الشهيد” كما هتف آخرون ضد العسكر ونادوا برفع الحصانة عن المتورطين في قتل الثوار.

والى جانب مدن العاصمة الثلاث الخرطوم، وأم درمان، وبحري، احتج الالاف في مدن الأبيض، وعطبرة، والدامر، وبورتسودان، ومدني، والدمازين.

واحتفت مدينة عطبرة التي كان فيها انطلاق الغضب الثوري في 19 ديسمبر 2018 بشكل خاص حيث استقبلت حشود من الخرطوم والمدن المجاورة في مواكب ما عرف برد الجميل.

وثارت عطبرة الواقعة في شمال السودان عن بكرة ابيها وأحرق المتظاهرون مقر المؤتمر الوطني لتنطلق بعدها مدن السودان في احتجاجات قوية امتدت لنحو 5 أشهر الى أن اطيح بحكم البشير.

وحمل المتظاهرون في ذكرى الثورة الأعلام الوطنية، كما رفعوا صور الشهداء، وطالبوا بالقصاص الفوري وتقديم الجناة إلى محاكمات فورية وعادلة.

وتوجهت المظاهرات في العاصمة الخرطوم، بحسب سودان تربيون – إلى القصر الرئاسي، ووزارة العدل، للمطالبة بالعدالة والقصاص للشهداء، قبل أن تتوجه إلى “ساحة الحرية” بشارع المطار لإقامة الاحتفالات.

وصباح الخميس، أغلق الجيش السوداني، كافة الطرق المؤدية إلى محيط القيادة العامة بالعاصمة الخرطوم، قبيل بدء التظاهرات، للاحتفال بالذكرى الأولى للثورة ضد نظام الرئيس المخلوع عمر البشير.

ووضع الجيش الحواجز الخرسانية، أمام مداخل القيادة العامة من جميع الجهات، بينما انتشرت قوات الأمن منذ الصباح الباكر في شوارع العاصمة الخرطوم.

وأطلقت عدة أحزاب وهيئات، وأسر شهداء، دعوات للاحتفال بذكرى الثورة

وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل، البشير من الرئاسة، تحت وطأة تلك الاحتجاجات الشعبية المنددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

الخرطوم (كوش نيوز)



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *