جرائم وحوادث

“وحش آدمي” يغتصب 195 رجلًا في بريطانيا.. هكذا عاقبته المحكمة


قضت محكمة في مدينة مانشستر البريطانية، بسجن مواطن مدى الحياة، بعدما أدانته باغتصاب 195 رجلًا على مدار عامين ونصف العام.

ووصفت القاضية، المتهم -ويدعى سيناغا- بأنه “وحش جنسي، ومضلل، وليس له شعور بالواقع حوله”، ولن يكون المجتمع بمأمن منه إذا ما بَقِيَ طليقًا.

بدوره، اعتبر إيان راشتون، نائب رئيس النيابة الملكية (شمال غرب)، المتهم بأنه “أكثر المغتصبين غزارة في التاريخ القانوني البريطاني”.

وبحسب “روسيا اليوم” قالت المحكمة: إن المتهم ارتكب نحو 200 جريمة اغتصاب، وصوّر ضحاياه بهاتف محمول. ولم تحدد الشرطة حتى الآن هوية ما لا يقل عن 70 من ضحاياه.

وقال الادعاء العام: إن الجاني كان يخدّر ضحاياه قبل فعلته؛ فيما روى نحو 50 ضحية ممن حضروا أمام المحكمة، أنه كان يسكب لهم الشراب، مقدمًا نفسه على أن “رجل لطيف” و”يتحدث بلطف” و”غير مخيف”؛ حيث عرض عليهم شحن هواتفهم أو الاتصال بأصدقائهم.

وقال عدد من الضحايا: إنه لم يكن لديهم أدنى فكرة عن تعرضهم للإيذاء أثناء غيابهم عن الوعي.

وذكر أحدهم “لن أنسى أبدًا ذلك اليوم الذي أتت فيه الشرطة إلى منزلي، ولم أكن أعرف سبب ذلك؛ لكن يمكنني القول إنني كنت منهارًا تمامًا لسماع أنني كنت ضحية اغتصاب، بعد تخديري، وتم تصوير هذا الفعل الجنسي من قِبَل رجل، وأنا أعلم الآن أنه سيناغا”.

صحيفة سبق



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *