النيلين
سياسية

والي الشمالية يفتتح مدينة السليم الجامعية الجديدة للطالبات

إفتتح والي الولاية الشمالية المكلف اللواء ركن محمد محمد الحسن الساعوري اليوم بحضور الامين العام للصندوق القومي لرعاية الطلاب البروفيسر حمزة ابراهيم حمزة والدكتورة اشراقة بلدو ممثلة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي الاتحادية وعدد من القيادات إفتتح مدينة السليم الجامعية الجديدة للطالبات والتي قامت بتشييدها الامانة العامة للصندوق القومي لرعاية الطلاب في مساحة تقدر بعشرة الاف مترمربع وتسع لعدد 224طالبة وبلغت تكلفتها الكلية 16مليون ج,

وثمن والي الولاية الشمالية المكلف لدي مخاطبته اليوم الاحتفال الذي اقيم بهذه المناسبة جهود الصندوق القومي لرعاية الطلاب علي المستويين المركزي والولائي في تقديم الخدمات لطلاب التعليم العالي خاصة في مجال تشييد المدن الجامعية والداخليات وتوفير السكن المناسب للطلاب والطالبات مؤكداً أن مدينة السليم الجامعية الجديدة للطالبات تعد اضافة ومفخرة ومنارة للولاية وجامعة دنقلا وستساهم كثيراً في سكن واستقرار والتحصيل الاكاديمي للطالبات مشيراً الي استمرار التعاون والتنسيق بين حكومة الولاية والصندوق القومي لرعاية الطلاب وذلك من أجل خدمة طلاب التعليم العالي.

وأضاف الوالي إن الفترة القادمة ستشهد انشاء المزيد من المدن الجامعية والداخليات للمساهمة في حل مشاكل السكن للطلاب والطالبات كما جدد مواصلة جهود الولاية في استكمال مشاريع التنمية والاهتمام بمجالات التعليم والصحة والمياه والطرق داعياً طالبات مدينة السليم الجامعية الجديدة للمحافظة عليها.

من جانبه أكد الامين العام للصندوق القومي لرعاية الطلاب البروفيسر حمزة ابراهيم حمزة إنه بافتتاح هذه المدينة يكون قد ارتفع عدد المدن الجامعية بكل ولايات البلاد الي 172 مدينة فيما بلغ عدد الداخليات الـ 400 داخلية وتم استيعاب 200 الف طالب وطالبة ، مضيفاً أن الصندوق ماضى في تقديم خدماته لطلاب التعليم العالي في مجالات السكن والصحة والمناشط والكفالة والرعاية بجانب الاهتمام بشريحة الأشخاص ذوي الاعاقة وأعلن ان الفترة القادمة ستشهد بداية العمل في مدينة دنقلا الجامعية الجديدة للطلاب واستكمال العمل الجاري الآن في مدينة كريمة الجامعية التابعة لجامعة عبد اللطيف الحمد.

من جانبها أشادت الدكتورة اشراقة بلدو ممثلة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بروح التعاون والعمل المشترك القائم مع الصندوق القومي لرعاية الطلاب في عدد من المجالات وأكدت أن مدينة السليم الجامعية الجديدة للطالبات تمثل اضافة قوية لمؤسسات التعليم العالي وطالبت الطالبات بضرورة المحافظة علي هذا الصرح وأن يكون هنالك متابعة وتقييم واشراف من قبل الصندوق القومي لرعاية الطلاب عليها.

كما أوضح مدير جامعة دنقلا البروفيسر بدر الدين خليل أن الصندوق القومي لرعاية الطلاب يعتبر شريك أصيل للجامعة في كل برامجها ومشاريعها وخططها مشيدًا بكل من ساهم في تشييد مدينة السليم الجامعية الجديدة بدوره.

أشار أمين الصندوق القومي لرعاية الطلاب بالولاية الشمالية الأستاذ عبد الوهاب أحمد أن الصندوق ظل يعمل في تناغم وتعاون وتنسيق كامل مع أجهزة الولاية من أجل تقديم الخدمات لطلاب التعليم العالي وأن الصندوق ينتشر بخدماته الآن في 6محليات وقد تجاوز عدد المدن الجامعية بالولاية أ كثر من 13مدينة جامعية فيما بلغ عدد الطلاب الذين يستفيدون من خدمات الصندوق ال 9آلاف طالب وطالبة وقال أن سكن الطلاب يأتي في سلم اهتمامات الصندوق.

يذكر انه تم في ختام الاحتفال تكريم والي الولاية الشمالية المكلف اللواء ركن محمد محمد الحسن الساعوري وعدد من الشخصيات من قبل الصندوق القومي لرعاية الطلاب.

سونا

شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.