النيلين
سياسية

عائشة موسي:الأمن والإستقرار مرهون بالنمو الاقتصادي

شددت الأستاذة عائشة موسى السعيد عضو مجلس السيادة الإنتقالي على ضرورة تضافر كافة الجهود عبر نفرة جماعية للمؤسسات الحكومية وغير الحكومية والعلماء والباحثين وأصحاب المصلحة لمحو آثار البؤس والحروب التي طالت ارجاء كبيرة من البلاد.

ولفتت سيادتها لدى مخاطبتها ،ظهر اليوم بفندق السلام روتانا ،ندوة آفاق الحكم الديمقراطي والتنمية الاقتصادية في السودان، بحضور الدكتور إبراهيم البدوي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي ، الي أن الأوراق التي ستقدم خلال الندوة يجب أن تبني على واقع الأشياء الحقيقية في السودان.

واقترحت الأستاذة عائشة موسى عدة حلول للنهضة والتنمية الاقتصادية ،مشيرة الي ما يتطلبه الأمن والاستقرار من موارد اقتصادية عاجلة وحكم ديمقراطي رشيد ، واشادت بدور الشباب الذي قاد الثورة من أجل نهضة الاقتصاد وتحسين معاش الناس وقالت إن الثورة صارت نموذجا للتغيير السلمي لدول العالم.

وتعهدت الأستاذة عائشة موسى بالتزام الحكومة بتنفيذ كافة مخرجات الندوة وتنزيلها الى أرض الواقع.

من جانبه أكد الدكتور إبراهيم البدوي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي ،أهمية مثل هذه الندوات باعتبارها تسهم اسهاما فاعلا في ايجاد الحلول العلمية الناجعة التي تدفع عجلة الاقتصاد السوداني ،موضحا ان الثورة قامت من أجل رفع المعاناة عن كاهل المواطنين والعمل على استقرار الاقتصاد وزيادة معدلات النمو.

سونا

شارك الموضوع :

اترك تعليقا