منوعات

أحداث عنف حول أبيي والحكومة تدين الهجمات


أصدر الناطق الرسمي بإسم الحكومة الاستاذ فيصل محمد صالح بياناً صحفياً حول أحداث منطقة أبيي أكد فيه إدانة الحكومة السودانية للهجمات التي طالت المدنيين العزل وشجب الاعمال الانتقامية والتصعيد والتحريض القبلي الذي لا يفضي الا لمزيد من التوتر والعنف. وجدد البيان موقف الحكومة الداعي لحل قضية أبيي عبر الحوار والتفاهم والتعايش المشترك بين المجتمعات المختلفة في المنطقة. ودعا البيان قوات اليونيسيفا الموجودة بالمنطقة للتحرك لضبط الأوضاع الأمنية وحماية المدنيبن. وقال إن الحكومة السودانية لن تسمح بإستمرار مسلسل استرخاص الدم السوداني في أي بقعة من بقاع السودان وستعمل بكل حزم لحماية المدنيين العزل وصون كرامتهم.

وقال البيان: (تلقت الحكومة الانتقالية بأسف شديد أنباء الهجمات التي وقعت في قرى محيطة بمنطقة آبيي وراح ضحيتها نفر عزيز من الأرواح من مواطني المنطقة. تؤكد الحكومة إدانتها للهجمات على المدنيين العزل و الأعمال الانتقامية من أي طرف والتصعيد والتحريض القبلي الذي لن يؤدي إلا إلى مزيد من التوتر وأعمال العنف. إن الحكومه لن تسمح بإستمرار مسلسل استرخاص الدم السوداني في أي بقعة من بقاع السودان وستعمل بكل حزم لحماية المدنيين العزل وصون كرامتهم. وتدعو قوات اليونيسيفا الموجودة بالمنطقة للتحرك لضبط الأوضاع الأمنية وحماية المدنيبن. وتجدد الحكومة الإنتقالية موقفها بأن قضية آبيي لا يمكن حلها إلا بالحوار والتفاهم والتعايش المشترك بين المجتمعات المختلفة).

الانتباهة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *