سياسية

موقع بحثي: الدولة العميقة تُشكِّل خَطراً حَقيقياً على التحوُّل الديمقراطي


قال موقع “أفريكان كونفرسيشن” البحثي، إن الدولة العميقة في السودان لاتزال تُشكِّل تهديداً حقيقيّاً للتحوُّل الديمقراطي، وحذّر مِن اِندلاع تَمرُّدات جديدة في أجهزة الأمن حَال لم تَقُم القيادة السُّودانية بالإسراع في تَفكيك هَياكل الأمن الداخلي بالبلاد وتَطوير استراتيجية واضِحَة حَول كَيفية عَمله، ومَن سَيَتولّى إدارته.

وقال الموقع بحسب صحيفة الصيحة، إنّ التّمرُّد الذي وقع وسط فرقة العمليات بجهاز المخابرات دلالة بأنّ حَل جذور جهاز الأمن والدولة العميقة يحتاج لأكثر من ثلاث سنوات عُمر الفترة الانتقالية، وأضاف: “لنجاح العملية الانتقالية فإنّ على القادة التّعامُل بعنايةٍ مع الأجهزة العسكرية والأمنية والمُخابراتية المُنقسمة والإسلاميين المعزولين، لأنّه في حال لم يتم توحيد هذه القِوى تحت قيادة واحدة، فيُمكنها مُحاولة حشد منسوبيها من النظام السابق”، وطالب الموقع الحكومة الانتقالية بأن تكون لديها رؤية للحكم تُعالج التهميش الهيكلي، ويشمل ذلك سياسات تجذب المُجتمعات المُتأثِّرة بقرار الحكومة تقييد المُساعدات في معركتها ضد الجماعات المُتمرِّدة من خلال وضع خُططٍ مُبتكرةٍ ومُستدامةٍ وشاملة ومُلتزمة بالقانون.

وأضاف الموقع: “تحتاج الحكومة الانتقالية إلى إدراك حقيقة أنّ الحركة الإسلامية السودانية على مَدَارِ عُقُود من الزمن صمّمت نفسها لتُسيطر على كل مُؤسّسة في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك الهياكل الأمنية، امتد هذا ليشمل المجتمع المدني والشركات، بما في ذلك القطاعين التجاري والمصرفي وكذلك النظام التشريعي الذي يحكم السودان، الأمر الذي يتسبّب في المشاكل ما لم تتم الإصلاحات بشكلٍ صحيحٍ، كما يَجب على الحكومة أن تضع استراتيجية تضمن ألا يقوم هؤلاء الذين مازالوا نَشطين في الدولة العميقة بحشد وتعطيل العملية الديمقراطية الجارية”.

الخرطوم (كوش نيوز)



‫2 تعليقات

  1. لان الشعب السوداني مسكين لذلك الدولة العميقة متمتعة فيهو لو شعب ذكي ولايلدغ من الجحر مرتين لكانوا دخلو جحورهم ولكن مخير الله فينا يروحوا العساكر ليأتي الصادق وينقلب العساكر مرة اخري على الصادق ليأتي العساكر والكيزان وهكذا دواليك والمرة دي كمان العساكر يأتمروا من الامارات والسعودية لتحقق مصالحهما فى السودان على حساب الشعب وغصبا عنة عن طريق العساكر …. شفتوا مسكنة اكتر من كدة … الله غالب

  2. حتى نتجاوز هذه المرحلة الدقيقة والعصيبة من عمر الوطن علينا أن نربط الحجارة على البطون والعمل بشكل جاد وحازم لتفكيك الدولة العميقة وتجريد منسوبيها من الاموال الثروات التى نهبوها وعمل خطط اسعافية فى مجال الزراعة والتعدين ومحاربة الفساد بسن قوانيين رادعة بحق المفسدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *