النيلين
اقتصاد وأعمال

وزير التجارة يلتقي وكلاء توزيع الدقيق

مدني عباس

أكد الأستاذ مدني عباس مدني وزير الصناعة والتجارة أن الحكومة التي جاءت بثورة صنعها الشعب وضحى بالدم من أجلها لن تسمح بالمزيد من المعاناة والمكابدة للمواطن في صفوف الخبز قائلا “أن يظل المواطن يعاني نفس الأوضاع التي ثار من أجلها مسألة غير مقبولة” .

وقال مدني خلال لقائه حشدا من وكلاء توزيع الدقيق مساء أمس بقاعة اتحاد أصحاب العمل إن سلسلة توزيع الدقيق مازالت تعاني المشاكل ويجب التعاون من أجل المعالجات، لافتا إلى أن هنالك اتجاهات عملية تم اتخاذها من أجل معالجة مشكلة صفوف الخبز، مشيرا إلى أن بداية الأسبوع المقبل ستكتمل كل حلقات المراقبة والمتابعة للدقيق بمشاركة وكلاء الدقيق، داعيا إلى أهمية تعاونهم، مؤكدا أنهم يعملون لمعالجة القضية من باب العدالة والإنصاف حتى لا تضار مجموعة بسلسلة توزيع الدقيق بسبب أشخاص بالقطاع، منوها إلى الاتفاق على مراجعة الحصص ورفع الظلم الذي تتعرض له الولايات، مؤكدا أن سلعة الدقيق يسهل ضبط حلقاتها داعيا إلى تضافر جهود الجميع لعبور الأزمة.

وأوضح المهندس مجتبى خلف الله الأمين العام لمجلس تسيير اتحاد أصحاب العمل أن الاجتماع لدراسة ومناقشة أسباب أزمة الخبز ومقترحات الحلول على مستوى حلقة وكلاء توزيع الدقيق للمساهمة في حل الأزمة ضمن جهود الاتحاد عبر اللجان المختلفة بوزارة الصناعة والتجارة مشددا على ضرورة تشديد الرقابة بسلسلة التوزيع لمنع عمليات التهريب ومراجعة حصر وتسجيل الوكلاء وأمر المخابز المتوقفة والحصص المقررة مؤكدا دعم الاتحاد لكافة الجهود لإنهاء الأزمة.

من جانبهم، أكد وكلاء توزيع الدقيق استعدادهم التام للمساهمة بفاعلية لضبط منظومة توزيع الدقيق للمخابز مع التأكيد كذلك على استعدادهم لقبول كل أنواع الرقابة والنظام والمساهمة في تنظيم عملية التوزيع لإنهاء أزمة الصفوف التي أرقت المواطن كثيرا مشيرين إلى أهمية تشديد الرقابة على جميع مراحل التوزيع حتى المخابز وتشديد العقاب الرادع لكل حالات التسريب والتهريب للدقيق وزيادة الحصص وتحديد مخابز مخصصة لبيع الخبز التجاري غير المدعوم للمطاعم والكافتيريات والمناسبات إلى جانب معالجة العجز في الغاز والكهرباء للمخابز وتكلفة الترحيل.

سونا

شارك الموضوع :

اترك تعليقا