النيلين
رياضية

غوارديولا: اللاعبون الاستثنائيون هم سر نجاحي… لم أشعر قط بأنني أفضل مدرب في العالم

أوضح الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، أنه ليس أفضل مدرب على مستوى العالم، وذلك عكس ما يراه أغلب المتابعين والمتخصصين في اللعبة الأشهر عالمياً، مؤكداً أنه لم يشعر في أي وقت مضى بذلك.

وصرح غوارديولا لصحيفة “The Sun” البريطانية: “ماذا يعني أفضل مدرب؟ لم أشعر قط بأنني الأفضل، لم أشعر بذلك قط في حياتي حتى عندما فزت بـ6 ألقاب متتالية وعندما حققت الثلاثية”.

وتابع الإسباني: “لقد حققت انتصارات، لأن لديَّ لاعبين غير عاديين في الأندية الكبيرة التي كنت أعمل بها. هناك مدربون مذهلون لا يملكون هؤلاء اللاعبين وهذه الأندية، أنا مدرب جيد، لكنني لست الأفضل. أعطني فريقاً ليس كمانشستر سيتي ولن أحقق انتصارات”.

ويعد غوارديولا، الذي حقق لقب الليغا 3 مرات مع برشلونة بالإضافة إلى لقبين في دوري أبطال أوروبا، وتُوّج مع مانشستر سيتي بلقب البريميرليغ مرتين ولم يحقق أي لقب أوروبي، الأفضل في نظر غالبية كبيرة من متابعي كرة القدم، لإنجازاته وفلسفته الهجومية الممتعة في لعب الكرة.

يُذكر أن غوارديولا كان أحد المرشحين لتولي قيادة يوفنتوس مطلع الموسم الجاري، خلفاً لأليغري قبل التعاقد مع ماوريسيو ساري، لكنه عاد للصورة من جديد بعد عدم تأقلم ساري وفترة الاهتزاز التي مر بها الفريق وبعض النتائج السلبية، منها خسارة كأس السوبر الإيطالي أمام لاتسيو، بالإضافة إلى فقدان عدد كبير من النقاط في الكالتشيو.

سبوتنيك

شارك الموضوع :

اترك تعليقا