النيلين
سياسية

حمدوك يوضح تفاصيل رسالته إلى الأمم المتحدة

قال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، إن الرسالة التي بعث بها إلى الأمم المتحدة، بخصوص طلب ولاية المنظمة الدولية على عملية السلام في السودان، هدفها نقل السودان من الفصل السابع، الذي يتيح وجود قوات عسكرية، إلى الفصل السادس، الذي يُمكن السودان من تحديد ماذا يريد من الأمم المتحدة، وترأس حمدوك أمس اجتماعاً لمجلس الوزراء، قدم خلاله شرحاً لوجهة نظره بخصوص هذا الخطاب، الذي أثار جدلاً في السودان
اخر لحظة

شارك الموضوع :

2 تعليقان

متابع 2020/02/14 at 7:56 ص

 Login | View Desktop Version

■ الرئيسية ■ الأخبار ■ المقالات ■ الفيديو ■ زواج ■ وظائف ■ الطب البديل ■ العقارات ■ المنتديات ■ إتصل بنا

 
أبرز العناوين, سياسية
17 جمادى ثانى 1441 هـ – 2020/02/11 – 11:46 م
مجلس الأمن الدولي: الحالة في السودان لا تزال تشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين

 
تمديد ولاية “فريق الخبراء” المعني بالعقوبات الدولية على السودان
حتى مارس 2021، وفق قرار أمريكي اعتمده مجلس الأمن بالإجماع وصدر بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.
محمد طارق / الأناضول
اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع، الثلاثاء، قرارا أمريكيا بتمديد ولاية فريق الخبراء المعني بالعقوبات الدولية المفروضة على السودان، حتى 12 مارس/ آذار 2021.
واعتبر القرار الصادر بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة (ما يعني جواز تنفيذه بالقوة)، أن “الحالة في السودان لا تزال تشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين، ما يستدعي أن تبقى المسألة قيد نظر المجلس”.
وطلب من فرق الخبراء، موافاة مجلس الأمن كل 3 أشهر بمعلومات عن مستجدات أنشطته، وذلك في موعد لا يتجاوز 12 فبراير/ شباط 2021.
وأعرب القرار الذي صاغته واشنطن، وحمل الرقم 2508، حصلت الأناضول على نسخة منه، عن “اعتزام مجلس الأمن النظر بانتظام للتدابير المتعلقة بإقليم دارفور (غربي السوادان)”.
وثمة مجموعتان من العقوبات المفروضة على السودان، هما الحظر على الأسلحة، وحظر السفر وتجميد الأصول للأشخاص المتورطين في الصراع الدائر منذ ما يفوق 15 عاما في إقليم دارفور.
وتسببت حرب يخوضها الجيش السوداني ضد متمردين في دارفور منذ 2003، في مقتل 300 ألف شخص، ونزوح 2.5 مليون آخرين، وفقا لإحصاءات الأمم المتحدة، لكن الخرطوم تقول إن عدد القتلى لا يتجاوز 10 آلاف في الإقليم الذي يقطن فيه حوالي 7 ملايين نسمة.
كما تضرر نحو 1.2 مليون شخص من حرب مماثلة يخوضها الجيش ضد متمردين آخرين في ولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق)، المتاخمتين لدولة جنوب السودان، منذ عام 2011، طبقا لبيانات أممية.
و29 مارس 2005، تكونت لجنة الخبراء، وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 1591، الصادر في العام نفسه بشأن السودان، ومنذ ذلك العام يمدد عملها بشكل دوري.
محمد طارق / الأناضول

 
شارك الموضوع :
FacebookWhatsAppTwitterGmailنشر

 

 

قد يعجبك أيضاً

بالصور.. تعرف على حقيقة زواج مدير مكتب الرئيس السوداني من وزيرة موريتانية ودفع أغلى مهر في التاريخ 50 مليار أوقية – النيلين

ما حقيقة اعتداء عبد الرحيم على احمد هارون بطشت وعلي عثمان بجردل؟ – النيلين

صدام حسين 'الحكايات الأخيرة'… قصص تروى للمرة الأولى من منفذي إعدام صدام حسين – النيلين

طفلة بقيت مع أمها وأختيها القتيلات 12 ساعة… جريمة تهز الخليج… – النيلين

بلاغات جديدة في مواجهة البشير – النيلين

حسين خوجلي يكتب: وكانت دهشة أجانب قحط بالغة عندما فتحوا الشقة – النيلين
مقترحات من
  0 |
Post Comment
Name *
Mail *
(will not be published)

Submit Comment
8  +  1  = 
 

 

 
 
Copyright © 2020 https://www.alnilin.com All Rights Reserved.
Powered by Mobile TaranaPress Version 2.0.0

Designed and developed by Tarana Tech |

رد
Sss 2020/02/15 at 2:35 ص

الشعب يريد اسقاط حكومة الوصاية الصهيو اماراتية .
الشعب يريد انتخابات فورا دون تأجيل .
الشعب يريد ايقاف كافة نشاطات حكومة الوصاية الغير منتخبة ، وايقاف كافة النشاطات والاجراءات السياسية و القانونية وعدم اجراء اي تعديلات في مؤسسات الحكم والدستور ، والالتزام بتسيير الحكومة بصورة مؤقتة والاسراع فورا بالتحضير للانتخابات ، مع ايقاف النشاطات والاجراءات الانقلابية والتمكينية التي تحدث حاليا لحين البت فيها بحكومة منتخبة من الشعب .
تسقط حكومة الوصاية الاستعمارية الاماراتية الصهيو امريكية .
وعاش الشعب السوداني المسلم حرا مستقلا .

رد

اترك تعليقا