النيلين
رأي ومقالات مدارات

وداد بابكر ستخرج من محبسها وسيكتشف الرأي العام الخدعة والأكاذيب الكبيرة التي روجتها “قحط”


*صناعة الأخبار في شأن السيدة وداد*
• من طرائف الأخبار المصنوعة والمطبوخة الخبر المنشور عن أن الرئيس السابق عمر البشير طلب من أقرباء له زاروه في محبسه الاتصال بمحامي وثيق الصلة بالنائب العام لإطلاق سراح زوجته وداد بابكر.

الذين صنعوا هذا الخبر قصدوا به قطع الطريق على السلطات لإطلاق سراح وداد بابكر بالضمان بعد أن مر على حبسها قرابة الثلاثة أشهر بلا دليل أو برهان.

وبالضبط هذا ما حدث، فقد نشر الخبر صباحا ، وجاء خبر التمديد بالحبس لفترة ثالثة ظهرا. فصانع الخبر كان يعلم أن اليوم هو المحدد لإطلاق سراح السيدة وداد بابكر بالضمان، فأراد أن يجعل النائب العام تحت ضغط الاتهام بالخبر الكذوب.
والمدهش أنه وللمرة الثانية تنفي وكيلة النيابة خبر إطلاق السراح بالضمان. حيث لم يشع هذا الخبر حتى في صفحات شبكات التواصل الاجتماعي فلمن كانت تنفي؟؟؟؟!

الورطة التى يعيشها سجان وداد ويحول دونها والحق القانوني الذي يناله أي متهم في جنس تهمها.. الورطة هي أن معارضي البشير جعلوا للسيدة وداد أملاكا وأرقاما في الحسابات تفوق أرقام بعض أثرياء العرب والعالم. وعندما جاء ميقات الحقيقة بهت الذي كذب وضخم ونشر وأذاع. فهل يستطيعون إطلاق سراحها الآن والاعتراف بأن كل ما نسج غير صحيح؟ وأين هم مما ضخوه في الأسافير وأذاعوه بين الناس ..؟ وماذا سيقولون لهم؟ وهم ينتظرون تحصيل مليارات الدولارات وآلاف الأفدنة ومئات قطع الأراضي من وداد بابكر.
هذا سبب، وأما الآخر فهو إذلال زوجها الرئيس البشير بحبسها.. حيث لم يعتد ممارسو السياسة في بلادنا أن يزجوا بزوجات خصومهم في معاركهم الصدئة. لقد كانت أسر المعارضين تقيم في الخرطوم طوال حكم الإنقاذ، ولم يستهدفهم أحد بجنس ما فعلت قحت هذه المرة.

طال الزمن أم قصر ستخرج وداد بابكر من محبسها وسيكتشف الرأي العام الخدعة والأكاذيب الكبيرة التي جعلتهم “قحط” يصدقونها في شأن وداد بابكر.

الطاهر حسن التوم

الطاهر حسن التوم
الطاهر حسن التوم

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


26 تعليق

Sabir 2020/02/28 at 6:19 ص

حال البلد

رد
سوداني اصلي 2020/02/28 at 8:04 ص

اعوز بالله من غضب الله
ياخي أنا ساكن قريب من البشر ديل ..
انت يالطاهر النوم لست بيوسف

ولا وداد امراه العزيز
لكن السجن احب الليك من الفقر والفاقه الانت تتمرغ فيها الآن..
عامل برامج وكانك واحد من الشعب المطحون

الان ظهرت وثوب النفاق يغطي سؤاتك
.. اتفوووو

رد
زول ساى 2020/02/28 at 8:10 ص

من استضاف على سجمان محمد طه كى يهدد الثوار بكتائب الظل فلن ننتظر منه سوى نجس الكلام وان حمل اسمه كل الطهر واننى لم أعرف من أين استمد الطاهر الحقيقة فهو لم يعلن انه قد زار البشير فى سجنه واتى منه بالذى كتبه لنا
الطاهر كان لديه امل ان تغفر له الثورة جريمته النكراء ولكن يظهر انه قمع من خيرا فيها فهو كوز قصير النفس

رد
Elmakki 2020/02/28 at 8:36 ص

الظلم ظلمات ،، شغل المكايدات شغل حقير ويشبه هولاء العلمانيين اهل قحط ..الله يقحطهم في الدنيا والآخرة

رد
احمد 2020/02/28 at 8:48 ص

کما اطلقوا صراح مامون حمیدة سیطلقون البقیة اکثر من عشرة اشهر ولم یجدوا متندات تدین

رد
جميل بثينة 2020/02/28 at 11:26 ص

مقال تافه من رجل جبان لا يستحق الرد عليه

رد
ود بندة 2020/02/28 at 1:32 م

دا كلوا عشان الطاهر التوم كتب المقال..
ىو كان حد من قحت كان طريقة الردود تكون بطريقة مختلفة بالرغم لم يتجرء احد من قحت عن الكتابة عن الموضوع.
هذه هي المفارقات في العهد القحطاوي وذبابه.

رد
جي جي 2020/02/28 at 1:53 م

النجس ود التوم.فعلا نجس وليس طاهر لكن ابوك لا عداء لنا معه فلم نسمع عنده سئ لكن انت كيئب.لو وداد طلعت براءة فذاك لان الثورة ثورة عدل نخرجها من ااسجن ونزفها الي بيتها ونعتزر لها.ومعطيها تعويض.ايش رايك؟هل كان دجالكم واتباعه بفعلوه ذلك

رد
ود الحداد 2020/02/28 at 3:30 م

الحقيقة هي أن جميل بثينة هو نفيسه زول ساي ومبلغه من الحجة هو قبيح الألفاظ وفاحش القول والتطاول على خلق الله ناسيا يوما تشخص فيه الأبصار.
بسم الله الرحمن الرحيم
مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ
سورة ق آية(18)
يا جميل بثينة (الزول ساي) تب إلى الله وحاسب نفسك قبل أن تحاسب

رد
جميل بثينة 2020/02/29 at 2:18 م

يا ود الحداد يعنى الكيزان هم شعب الله المختار انكم حرامية قتلة وجاء يوم حسابكم وعن زول ساى سودانى محترم وانا والله العظيم
ما بعرفو الا من خلال ما يكتب انت بحرقك كلامنا مالك واذا كنت بكتب كلام انت شايف قبيح وفأنت وامثالك القبح يمشي علي رجلين
قلت الرجل تافه هو فعلا كذلك من يرهب الشعب ويكذبهم ويشوف الظلال عدل يعتبر تافه

رد
نمر 2020/02/28 at 3:44 م

دى آخر سقطاتك يا الطاهر التوم، مرافعة دفاع عن حرم رئيسك الفاسد و هى لا تزال تحت نظر التحقيق و القضاء، عليك أن تعلم أن لا كبير فوق القانون بعد إنتصار هذه الثورة سوى كان رجل أو أمرأة، و النهب و الفساد سوف لن يتم الافلات منه حتى ترد كل حقوق هذا الشعب المنهوبة منذ الثلاثين عاما الماضية.

رد
Hasantiad 2020/02/28 at 4:32 م

المتهم برئ حتى تثبت ادانته

رد
عبدالوهاب البوب 2020/02/28 at 5:53 م

وانا باقراء في الخبر ليس لي علم الكاتب حتي اخر السطور … كنت باسال في نفسي ياربي في لسه ناس عماينين من الحقيقة الني لا يختلف فيها العميانين… فاذا به اللا طاهر ولا حسن الشوم….
خسات يارجل ويخسي عليم يا عديم الامانه يانجس يا عرص ياذايل ياذيل يا امعه يا كوز يا نجس…
غناء وداد الفاحش و الوجود من عدم لا يخفي علي احد….. املاكها واعمالها و و و و لا تخفي فامشي عوس ليك عواسه تنفعك في دينك

رد
ود ابرق 2020/02/28 at 10:20 م

يا الطاهر التوم
وسؤال واحد فقط
من اين لها وداد ١٥ مليون دولار لتشتري منزل علي النيل منزل ابن الشيخ مصطفي
ياخي اختشي

رد
زول ساى 2020/02/29 at 7:11 ص

ود الحداد او بالاحرى ود الجداد جداد بنى كوز الالكترونى أن كانت صكوك الغفران ومفاتيح الجنان بيد بنى كوز لاخترنا جهنم بارادتنا فجهنم من غير كيرزان فهى الفردوس والفردوس باها كوز واحد فقط فهى عبارة عن سقر والحطمة وقاع جهنم فأنظر إلى نفاقكم ماذا فعلتم بالسودان باسم الدين الذى اصبح سلعة رخيصة تبيعونها بابخس الأسعار وعباءة تسترون بها نتانتكم عند اللزوم وتخلعونها ان اقتضت مصلحتكم الدنيوية الرخيصة ذلك فالدين رسالة سماوية كاملة والمجرمين امثال بنى كوز ليسو اهل لرفع لواءها وحمل شعارها ورايتهم فى حلقات شورى بنى كوز ماذا يقولون ولكنك مثلك مثل ناس قبحين خوجلى نفس الفهم الذى أضاع السودان وبعد كل الذى فعله الكيزان بالدين والسودان لغباءهم ما زالوا يعتقدون انه بالامكان ان يعودوا ولكن على اجساد الشعب الذى القى بكم فى مجارى الصرف الصحى اوغاد بنى كوز مكانهم قاع جهنم. يدعون انهم ممسكون بمفاتيح الجنه وينافقون بان يسالوا الله الهداية لنا فنحن وبحمد الله لم نسرق ولم نفسد ولم نستغل الدين كسلعة رخيصة نتاجر بها ونعلم ان دعوات المنافقين غير مستجابة با ود الجداد فضلا بلاش نفاق وتوزيع صكوك الايمان والكفر على من تشاء فانت غير مطلع على الغيب دع الخلق للخالق فان رايتنا نتاجر بالدين يوم فلك ان تكفرنا ياهذا فالكفر اولى به المنافقين بنى كوز الذين دنسوا الدين عبثوا به شر عبث
منظمة سند وما ادراك ما منظمة سند التى تم حلها فعبثت بها المتهمة ما استطاعت الى العبث سبيلا فاسألوا هذا الذى يحمل الطهر اسما والنجاسة فعلا لماذا لم يحكى لنا عنها طالما هو متخصص فى الشأن الودادى

رد
زول ساى 2020/02/29 at 7:42 ص

ود الحداد او بالاحرى ود الجداد جداد بنى كوز الالكترونى أن كانت صكوك الغفران ومفاتيح الجنان بيد بنى كوز لاخترنا جهنم بارادتنا والعياذ بالله فجهنم من غير كيزان هى الفردوس والفردوس لو كان بها كوز واحد فقط فهى عبارة عن سقر والحطمة وقاع جهنم فأنظر إلى نفاقكم ماذا فعلتم بالسودان باسم الدين الذى اصبح سلعة رخيصة تبيعونها بابخس الأسعار وعباءة تسترون بها تفاهاتكم تلبسونها عند اللزوم وتخلعونها ان اقتضت مصلحتكم الدنيوية الرخيصة ذلك فالدين بالنسبة لكم كمامة تضعونها على أنوف غيركم كى لا يشتموا نتانتكم التى اذكمت الانوف الدين رسالة سماوية كاملة والمجرمين امثال بنى كوز ليسو اهل لرفع لواءها وحمل شعارها ورايتهم فى حلقات شورى بنى كوز ماذا يقولون ولكنك مثلك مثل ناس قبحين خوجلى نفس الفهم الذى أضاع السودان وبعد كل الذى فعله الكيزان بالدين والسودان لغباءهم ما زالوا يعتقدون انه بالامكان ان يعودوا ولكن على اجساد الشعب الذى القى بكم فى مجارى الصرف الصحى اوغاد بنى كوز مكانهم قاع جهنم. يدعون انهم ممسكون بمفاتيح الجنه وينافقون بان يسالوا الله الهداية لنا فنحن وبحمد الله لم نسرق ولم نفسد ولم نستغل الدين كسلعة رخيصة نتاجر بها ونعلم ان دعوات المنافقين غير مستجابة يا ود الجداد فضلا بلاش نفاق وتوزيع صكوك الايمان والكفر على من تشاء فانت غير مطلع على الغيب دع الخلق للخالق فان رايتنا نتاجر بالدين يوما فلك ان تكفرنا ياهذا فان كنت لا محالة مكفر فاولى لك ان تكفر اهل الدجل والنفاق الذين دنسوا الدين وعبثوا به شر عبث فاكثر ما يؤلمنى هو عبثكم بالدين فانتم اخطر على الدين من المشركين أنفسهم لان من يرى افعالكم من المشركين فلن يفكر فى الاسلام فى يوم من الايام فالفساد والسرقة باسم الدين الارهاب باسم الدين وكل قبيح تفعلونه باسم الدين والدين برئ مما تفعلون قاتل الله بنى كوز اينما كانوا
منظمة سند وما ادراك ما منظمة سند التى تم حلها فعبثت بها المتهمة ودواد ما استطاعت الى العبث سبيلا فاسألوا هذا الذى يحمل الطهر اسما والنجاسة فعلا لماذا لم يحكى لنا عنها طالما هو متخصص فى الشأن الودادى

رد
قرفان 2020/02/29 at 10:29 ص

والله العظيم الاختشوا ماتوا … ونحن عارفين خطك الماشي فيو ده من زمن الإنقاذ .. لكن سوءتك الخسيسة والقذرة دي اتضحت جلياً مع جنونكم وخطلكم وفقدانكم السلطة.

تتبلوا بس يا وسخ

رد
عبدالماجد محمد قنديل 2020/02/29 at 2:16 م

بهذا يسفر الطاهر حسن التوم عن نفسه .. فأنه كصحفي أو أعلامي كان ينبغي أن يدافع عن حقوق المظلوم الشعب السوداني من أفعال وداد وزمرتها
وليس الدفع عن ما أهدروا ثروات البلاد وجعلوا الوطن ضيعه من ضيعاتهم …
كان ينبغي أن يحرم الطاهر وأمثاله من الكتابة والعمل الأعلامي لانهم مأجورين يطلبون للظالمين ويغردون خارج السرب
على حكومة الثورة بمصادرة صحف التطبيل للنظام البائد بدء من الخال الرئاسي والفتي المدلل الهندي عز الدين وغيرهم من العملاء
عاشت ثورة الشعب والى مزبلة التاريخ سدنة الأنقاذ وأذنابهم

رد
على 2020/02/29 at 3:15 م

الذى رضع من ثدى الانقاذ وعاش في نعيمها ماذا تتوقع منه غير الدفاع عنها بكل ما اؤتى من قوه

رد
ود الحداد 2020/02/29 at 4:05 م

يا جميل بثينة(أو زول ساي)
رغم التجني على شخصي الضعيف فإني أسال الله لي ولك و(للكيزان) أن يرينا الحق حقا ويرزقنا إتباعه وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه وأن يجمعنا جميعا في جنته
بس ما تأخذك العزة بالإثم وتأبى أن يجمعنا الله جميعا في جنته

رد
يوسف كبشور 2020/02/29 at 4:27 م

انت يا الطاهر حسن التوم مفروض تعدم الحياة بالنسبة ليك حرام ولكن نعمل أيه مع حكومتنا التساهلة معكم كيف تقيف مع واحدة نهبت حقوق الشعب المغلوب علي أمره من حكم الكيزان ومن أمثالك فأنتم استغليتم تهاون الحكومة معاكم والتي مازالت بها شرزمة من الكيزان والبسكت عن الحق فهو شيطان أخرس فأنت أخرس من الشيطان

رد
محمد عبد الحميد 2020/03/01 at 12:34 ص

طبعاً كنت من محبي شاعر الحب العذري جميل بثينة وأحفظ كثير من قصائده ولكن ما إن أطل علينا هذا المسمى جميل بثينة وليس هو بجميل.. كرهنا في جميل الأصلي وكرهنا في السودان وفي الإنسان السوداني ولو كان بهذا الفجور في الخصومة وفي العزة بالإثم وأنه انسان ليس له موضوع إلا النقد من أجل النقد واتهام كل من يخالفه الرأي بأنه كوز وأنه دجاج كيزان… يا أخى أكبر واعقل. وأسوأ منه زول ساي وهو فعلا ساي وساهي

رد
عبدالله البشير 2020/03/01 at 5:28 ص

ياخايب ياباطل تدافع عن اناس لايتقون الله ولا يراعون له الا ولاذمة لابارك الله فيك ولاامثالك

رد
شملول 2020/03/01 at 4:26 م

السب والشتم والعزة بالإثم والتطاول على الحق والفجورة في الخصومة ليست من شيم المسلمين وخاصة السودانيين.
الإخوة المعلقين إعقلوا وتريسوا ولا تسبوا بعضكم بعضاً بسبب إختلاف الرأي فتأثموا، فالأمر ليست بهذه الخطورة ففي النهاية كلام كل واحد منكم هو فقط رأي ينشر في الأسافير وليس قراراً من قبل جهة تنفيذية أو حكومية حتى نصل فيه لهذا الحد من الإسفاف والسقوط.
إرتقوا يا إخوة فالذي يجمعكم أكثر من الذي يفرقكم، وأتقوا الله في أنفسكم أولاً وفي خلقه ثانياً، فالصالح والطالح والفاسد كلهم خلق الله، ليس هناك أحداً خلق نفسه، إسألوا الله الهداية لأنفسكم ولإخوانكم مهما إختلفتم في الرأي، فلا يضمن أحدكم أن يجعله الله مكان الآخر الذي يبغضه ويتهمه، ويكون الآخر مكانه بقدرة الله وإرادته.

رد
اسامة 2020/03/01 at 5:49 م

اقسم بالله انا مثلك يا الطاهر اومن بأن واد بابكر مفترى عليها وانا كثير من السودانيين صدقوا ذلك ولكن الله كاشف امرهم .
وسيعلم الذين كذبوا أي منقلب سينقلبون .

رد
ود الحداد 2020/03/01 at 8:27 م

يا (زول ساي أو جميل بثينة) عليك من الله السلام والرحمة. أرجو منك أن تهدأ وتحكم العقل وتترك الإندفاع والإنطباعات السلبية والأفكار المسبقة فلن تندم. أنا لم أعترض على أي فكرة سباسية طرحتها أنت لأن ذالك شأن يخصك وستدين به الله يوم لا ينفع مال ولا بنون ناهيك عن حزب أو جماعة. أنا نبهتك إلى أن لا تكون فظا غليظ القلب. وأن تترك الألفاظ القبيحة وتجادل بالتي هي أحسن. فهل يستدعي ذاك كل هذه الشتائم والبذاءة؟ أقرأ ماخطت يمينك واحسب بدقة كم هو عدد الكلمات التي هي، على اقل تقدير، ليست من طيب الكلام إن لم تكن من أقبحه. هذه الكلمات لا يختلف على قبحها اثنان من أصحاب العقل والنهى. وهي بخط يدك وليست تهمة رجما بالغبب. فهل تستطبع أن تنكرها أمام قضاة البشر في الدنيا ناهيك عن رب البشر يوم نقف جمبعا بين يديه لا تخفى منا خافية؟ علي أي حال أنا من جانبي مسامحك وعافي ليك لله. لكن لي رجاء وهو أن ترجع لكل ما تقع عليه يدك من التفاسير المتعلقة بما استشهدت به من قوله عز وجل (إن الله لا يؤآخذكم باللغو فى ايمانكم) و قوله عز وجل (كل نفس بما كسبت رهينة) وهل اللغو أيا كان شيء رغب فيه الله عز وجل أو دعا إليه رسولنا الكريم؟ هل قرأت قوله تعالي (وهدوا إلى الطيب من القول وهدوا إلى صراط الحميد)؟

رد

اترك تعليقا