سياسية

مشادات كلامية بين لجان المقاومة والأمن في اجتماع رقابة الوقود


ﻛﺸﻔﺖ ﻟﺠﺎﻥ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﻋﻦ ﻭﻗﻮﻉ ﻣﺸﺎﺩﺍﺕ ﻛﻼﻣﻴﺔ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻭﺑﻴﻦ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻀﺒﺎﻁ ﺍﻟﻤﻤﺜﻠﻴﻦ ﻟﻸﻣﻦ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻓﻲﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﻘﺪﻩ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻦ ﺑﻘﺎﻋﺔ ﺳﻮﺩﺍﺑﺴﺖ ﺣﻮﻝ ﻣﺮﺍﻗﺒﺔ ﻣﺤﻄﺎﺕ ﺍﻟﻮﻗﻮﺩ ﻭﺭﻓﻀﺖ ﻟﺠﺎﻥ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﻭﺿﻊ ﻳﺪﻫﺎ ﻣﻊ ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻻﻣﻦ ﻭﻭﺻﻔﺘﻪﺑـ “ﻋﺪﻭ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ” .

ﻭﻗﺎﻝ ﻋﻀﻮ ﺑﻠﺠﺎﻥ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﻓﻀﻞ ﺣﺠﺐ ﺍﺳﻤﻪ ﻟصحيفة ”ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ” ﺇﻥ ﻟﺠﺎﻥ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺭﻓﻀﺖ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻣﻊ ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻷﻣﻦ ﻷﻧﻪ ﺍﺳﺘﺨﺪﻡ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﻓﻲ ﻓﺾ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺴﻠﻤﻴﺔ ﻭﺗﻌﺎﻣﻞ ﺑﻘﺴﻮﺓ ﻣﻊ ﺍﻟﺜﻮﺍﺭ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺗﻨﻔﻴﺬﻩ ﻟﺤﻤﻼﺕ ﺍﻋﺘﻘﺎﻻﺕ ﻭﺍﺳﻌﺔ ﻁﺎﻟﺖ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﻴﻦ ﻟﻠﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺒﺎﺋﺪ ﻁﻮﺍﻝ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺣﻜﻤﻪ ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﺍﻟﺸﻜﻮﻙ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺎﻣﺖ ﺣﻮﻝ ﻣﺸﺎﺭﻛﺔ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﻣﻦ ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻷﻣﻦ ﻓﻲ ﻓﺾ ﺍﻻﻋﺘﺼﺎﻡ. ﻭﺃﺭﺩﻑ: ﻟﺬﻟﻚ ﻻ ﻧﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻧﻌﻤﻞ ﻣﻊ ﻋﻀﻮﻳﺔ ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ﻭﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﺬﻟﻚ ﺩﺧﻞ ﺑﻌﺾ ﺃﻋﻀﺎءﻟﺠﺎﻥ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﻓﻲ ﻣﺸﺎﺩﺍﺕ ﻛﻼﻣﻴﺔ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻀﺒﺎﻁﺍﻟﻤﻤﺜﻠﻴﻦ ﻟﻠﺠﻬﺎﺯ ﻓﻲ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ.

ﻭﺃﻛـﺪ ﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨﺔﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻥ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻦ ﻭﺍﻓﻘﺖ ﻋﻠﻰ ﺷﺮﻭﻁ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻁﺎﻟﺒﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺘﻮﻟﻰ ﻣﻬﻤﺔﺍﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺮﻁﺔ ﻭﺍﻷﻣﻦ، ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺍﻻﺷﺮﺍﻑ ﻋﻠﻰﺍﺳﺘﻼﻡ ﺣﺼﺔ ﺍﻟﻤﺤﻄﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﻗﻮﺩ ﻭﺗﻮﺯﻳﻌﻬﺎ ﺑﺎﻻﺿﺎﻓﺔﻟﻠﻜﻤﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﺪﺩﺓ ﻟﻠﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﻭﻣﻨﻊ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ “ﺍﻟﺠﻮﺍﻟﻴﻦﻭﺍﻟﺠﺮﻛﺎﻧﺎﺕ”، ﻟﻤﻨﻊ ﺍﻟﺘﻬﺮﻳﺐ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺗﺘﻮﻟﻰ ﺍﻟﺸﺮﻁﺔ ﻭﺍﻻﻣﻦ ﺍﻟﻄﻮﺍﺭﺉ ﻭﺍﻟﺒﻼﻏﺎﺕ.

الخرطوم: (كوش نيوز)



‫4 تعليقات

  1. اصلا بقت مافي سيادة دولة او قانون وانما مجموعة صيع وشرازم تتحكم في توجيه اجهزة الدولة وفق اهواءها برداء انهم ثوار ولجان مقاومة..

  2. وبهذه الطريقة ستنهار كل أذرع الدولة وبما فيها الأمنية ما دامت تلك المُسماة بلجان مقاومة تفرض رأيها على الحكومة والحكومة توافق … وهنا نسأل هل أعضاء تلك اللجان ملائكة وهل هم معصومين من الخطأ ومن الفساد والسرقة والرشوة هؤلاء بشر مثلهم مثل الكيزان ومثل رجال الأمن والشرطة والجيش وليس هناك شخص معصوم عن الخطأ والكمال لله وحده … نحن فى الطريق لأن تحكمنا مليشيات حزبية حيث كل حزب سيحكم مدينة أو حي فى مدينة وستنزوى أجهزة الأمن وتختفى وربما يتم حلها ونكون تحت رحمة مليشيات لجان المقاومة والتى تعيث فى الأرض فساداً وتروع وتقتل المواطنين كما حدث فى حي العمدة لذلك الشاب فى محطة بترول … الوضع أصبح خطراً ونحن فى الطريق للفوضى العامة والعارمة والله يكضب الشينة ويكفينا شرور هؤلاء …

  3. (ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻦ ﻭﺍﻓﻘﺖ ﻋﻠﻰ ﺷﺮﻭﻁ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻁﺎﻟﺒﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺘﻮﻟﻰ ﻣﻬﻤﺔﺍﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺮﻁﺔ ﻭﺍﻷﻣﻦ)
    ولمن اقولو غالبيه اهل البلد انو المجلس العسكري حاضيع البلد لو واصل النعومة الماعندها اي داعي ولافايده …اصحوا يا عسكري البلد دي مسكتوها نظيفه ومؤمنه تأمين تام..لا نشك في كفاءتكم..لكن النعومه والدلال الكتير والتساهل ما حبابها..انتو ما عندكم عيون واذان توريكم انو الشعب كفر بقحط وخلاااااص اخلاقو جااات النخره

  4. ماتصدقو انااااااس دى اخبار ال ( كوش ) نيوز

    الشرطه فيها رجال ياكلو الظلط … قال لجان مقاومة قال ..
    دحين الكيزان ماكان عندهم نفس الاشكال دى تحت مسميات ( شباب البناء ) و ( شباب الوطن )
    الرقابة تقوم بها الجهات المعنية ويساعدهم افراد … والرقابة الأساسية يقوم بها كل فرد في الشعب السودانى
    اذا شفته اى حاجه مدغمسه وما واضحه اطلب توضيح … واذا شفته اى حاجه ما نظامية اقيف ليها حتى لو القدامك الأسد النتر ذاتو
    ومن يهن يسهل الهوان عليه …
    اى فاسد .. عديم اخلاق .. دوسو دوس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *