النيلين
سياسية

الرشيد سعيد: اللجنة وجهت باستخدام دار المؤتمر الوطني بالقاهرة كمقر لاستقبال وإسكان السودانيين

الرشيد سعيد

عقدت اللجنة العليا للطواريء الصحية اجتماعها الدوري بالقصر الجمهوري الأربعاء برئاسة البروفيسور صديق تاور عضو مجلس السيادة الانتقالي.

وأكد وزير الصحة د. أكرم علي التوم في تصريح صحفي أنه لم يطرأ أي تغيير علي الحالات المسجلة والمعلنة والتي أتت كلها من خارج البلاد.

وقال وزير الصحة نترقب أن يبدأ الانتشار داخل البلاد، مناشدا المواطنين بالإلتزام بالتدابير والاجراءات الصحية لمكافحة فيروس كورونا عبر التعاون والتواصل والإبلاغ عن كل الحالات المشتبه بها عبر الأرقام المخصصة والإمتناع عن التجمعات للتقليل من انتشار المرض.

وكشف سيادته عن اجتماع لمجلس الوزراء غدا للنظر في عدد من القضايا المتعلقة بزيادة التدابير الرامية لتقليل الحركة مشيرا إلي أن المجلس سيستضيف ممثلين عن المجلس الاستشاري لوزير الصحة لتقديم عرض حول الوباء وتوقعاته والاستراتيجيات الناجعة المطلوبة في هذا الصدد.

وانتقد محاولة عدد من المواطنين اقتحام مراكز الحجر قسرا في بعض الولايات باعتبار أن ذلك يعرضهم لخطر الإصابة.

وجدد حرص الوزارة علي توزيع المعينات الصحية للقوات النظامية والكوادر الصحية والطيران المدني والمعابر فضلا عن سعيها لتصنيع منتجات جديدة.

من جهته أبان وكيل أول وزارة الثقافة والإعلام الرشيد سعيد أن عضو مجلس السيادة تاور قدم تنويرا للجنة نفي فيه استقالة رئيس اللجنة الفريق الركن إبراهيم جابر وان غيابه مرتبط بملفات أخري مرتبطة باللجنة العليا للطوارئ الصحية.

وأشار سيادته إلي أن اللجنة تلقت تنويرًا من ممثل الشرطة أكد فيه اكتمال عمليات الرش في كل المحليات بالتعاون مع بعض منظمات المجتمع المدني بجانب عمليات التعقيم بإشراف وزارة الداخلية.

وقال سعيد إن وزارة الخارجية قدمت تنويرا حول العالقين بجمهورية مصر العربية وأكدت فيه ترحيل آخر مجموعة للقاهرة وتبقي نحو 110 آخرين يرفضون العودة وأن اللجنة وجهت باستخدام دار المؤتمر الوطني بالقاهرة كمقر لاستقبال وإسكان السودانيين الذين لم يستطيعوا العودة إلي البلاد.

ولفت وكيل الإعلام إلي أن الاجتماع تطرق للرحلات الإنسانية وقدم توجيهات للطيران المدني ومفوضية الشئون الإنسانية والخارجية.

وأشار سعيد إلي أن اللجنة استمعت لتنوير من والي الخرطوم أشاد فيه بالتطبيق الجيد لحظر التجوال وبدء حملات الرش الرذاذي لمناطق التجمعات الكبيرة بالعاصمة بجانب اكتمال ترحيل طلاب دارفور المتجمعين بميدان الخليفة بامدرمان.

وأكد اللواء عبد المحمود حماد والي نهر النيل استقرار الأوضاع الصحية بالولاية واستعدادها لاستيعاب اي حالات اشتباه والتعامل معها بالإجراءات الصحية المطلوبة.

وأكد أن الولاية اتخذت تدابير وترتيبات صحية تجاه تجمعات المدنيين التقليديين.

الخرطوم 1-4-2020 ( سونا )

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


2 تعليقان

ود بندة 2020/04/02 at 3:54 ص

الحمد الله الذي به تتم الصالحات

من دخل دار المؤتمر الوطني فهوا آمن

كل دور الوطني مفتوحة للذين لا يشعرون بالأمان في ايام القحاتة.

رد
وليد 2020/04/02 at 1:12 م

شكرا غندوؤ😂😂😂😂😂😂

رد

اترك تعليقا