ثقافة وفنون

هجوم على (أغاني وأغاني) بسبب ود البادية والفرقة الموسيقية توضح


هاجم عدد كبير من متابعي برنامج (أغاني وأغاني) الأصوات التي رددت أغنيات الفنان الراحل صلاح بن البادية في البرنامج بأنها أصوات لا ترتقي بغناء الراحل بسبب تشويهها أغنياته والقى بعضهم باللائمة على الفرقة الموسيقية في البرنامج بأنهم هم من يختارون الأصوات ،فيما لام البعض إدارة القناة والبعض الآخر مقدم البرنامج السر قدور بأنه من يرشح الفنانين للغناء في البرنامج.

(١)
تحدثت (كوكتيل) إلى مسؤول الفرقة الموسيقية للبرنامج الموسيقي وعازف الساكسفون عبدالهادي لمعرفة مزيد من التفاصيل وقال:( أنا مسؤول الفرقة الموسيقية لبرنامج (أغاني وأغاني) بعد ما تم إختيارها من قبل إدارة القناه ومسؤول عن تدوين السلالم الموسيقية لأكثر من 150 أغنية أما اختيار جميع الفنانين المشاركين في البرنامج كان من قبل إدارة القناة دون استشارة أي موسيقي منا.)

(٢)
وأضاف بالنسبة للذين يقولون إن الفرقة شوهت أغنيات الفنان الراحل صلاح بن البادية أقول لهم إن الفرقة الموسيقية لبرنامج (أغاني وأغاني) تم تشكيلها من 12 عازفاً، إلا أن شخصي والعازف حذيفة فقط من كنا من فرقة الفنان صلاح بن الباديه ، موضحاً عندما كنا نبرف أغنية واحدة مع الملك صلاح بن البادية في منزله كانت البروفة للأغنية الواحدة تستهلك منا ثلاث ساعات، ولكن في بروفات (أغاني وأغاني) مطلوب منا في ثلاث ساعات المرور علي 20 أغنية على الأقل بما فيها أغنيات صلاح بن الباديه نسبة لضيق الزمن وظروف الحظر .)

(٣)
مضيفاً (أنا وزميلي العازف حذيفة ليس لدينا أي صفة أو صلاحيات في اختيار المطربين أو حتى الموسيقيين، كما ليس لدينا أدنى مسؤولية في الترتيب أو التنظيم والإعداد .. إلخ، كان يجب على الأقل أن يكون حسن صلاح بن البادية ضيفاً في هذه الحلقات).

(٤)
مختتما (أعتقد بأن ما قامت به الفرقة الموسيقية بعد كل هذه الظروف والمبررات هو يحسب لها لا عليها و لو إدارة القناة قررت إحضار الفرقة الموسيقية للملك صلاح بن البادية الأصلية لا يوجد إعتراض إطلاقآً).

حوار:محاسن أحمد عبدالله
صحيفة السوداني

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *