سياسية

الحزب الاتحادي الديموقراطي الاصل يشيد باتفاق وقف العدائيات


أشاد الحزب الاتحادي الديموقراطي الاصل باتفاق وقف العدائيات في ولاية جنوب دارفور بين قبيلتي الفلاته والرزيقات، وصولا للصلح الشامل بين الأطراف، وحقناً للدماء ودعماً للاستقرار.

واكد الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل في بيان له متابعته بقلق شديد و أسف بالغ مجريات الأحداث و تطوراتها حول النزاع الأخير في ولاية جنوب دارفور، وذلك في إطار رؤاه الكلية لقضية السلام ومبادرته للسلم المجتمعي في ربوع السودان وترحم الحزب على الضحايا وتقدم بتعازيه لأسرهم وذويهم ، آملاً أن يشفي الجرحي و أن يجبر الضرر في الخسائر المالية.

وأشار البيان إلى أن السيد جعفر الصادق الميرغني نائب رئيس الحزب اجرى اتصالاً، بزعماء القبيلتين ، قدم خلاله التعازي في الضحايا، و حث الأطراف على إكبار مسعي الصلح، و شكر لهم دورهم في تغليب التعقل والوطنية.

ودعا الميرغني إلى رتق النسيج الإجتماعي، وصولا الي السلم المجتمعي الذي يجنّب البلاد محارق الصراع القبلي، معربا عن أمله في أن يجد المشروع الاهتمام اللازم، بإعتباره يشكل أرضية هامة للاستقرار في البلاد.

وشدد سيادته على دور الدولة في حماية الأمن، داعياُ إلى ضرورة إبراز هيبة الدولة وسيادة حكم القانون و تحقيق العدالة و قومية المؤسسات بما يضمن سلاسة الانتقال الديمقراطي الوشيك.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *