النيلين
سياسية

توقيع الصلح النهائي بين عدد من قبائل جنوب وشرق دارفور


شهدت منطقة النضيف بمحلية برام بولاية جنوب دارفور اليوم توقيع سلسلة من الاتفاقيات والمعاهدات القبلية بين عدد من القبائل بولايتي جنوب وشرق دارفور برعاية الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو قائد ثاني قوات الدعم السريع لتنهي حقبة من الصراعات القبلية استمرت لأكثر من ثلاثة عقود.

وشهد ملتقي النضيف الذى امتد ليومين (الجمعة والسبت) توقيع صلح نهائي بين عدد من القبائل بولايتي جنوب وشرق دارفور ابتداءً من صلح نهائي لقبلتي الرزيقات والفلاتة بجانب سلسلة من المصالحات القبلية بين السلامات والهبانية، السلامات والفلاتة، الفلاتة والمساليت، والرزيقات وحجير تونجو، السلامات والتعايشة ذاك الصراع الممتد منذ العام 2006م.
واكدت الوثيقة علي أهمية جمع السلاح بجانب إهدار دم جميع المتفلتين والحرامية وعدم إيواء المجرمين ونبذ الجهوية والقبلية والعمل من أجل الوحدة، وتواثقت جميع القبائل علي العيش في سلام ووئام تام مع ارسال وفد للجلوس مع حركات آلكفاح المسلح في دولة جنوب السودان من أجل حثهم علي أهمية توقيع السلام الشامل في اقرب وقت حتي يعم السلام ربوع البلاد.

وشهد المؤتمر العفو والصفح بين القبائل وحمل المؤتمرين النظام البائد بالتسبب في جميع الحروبات القبلية في دارفور وفتح جميع الطرق والمسارات والاسواق وعدم رغبته في إنهاء الصراعات القبلية في الإقليم ورعايته للمجرمين وتحريكهم واستخدامهم ضد القبائل في دارفور .

كما حضر الصلح قبائل الرزيقات والبرقد من ولاية شرق دارفور، يذكر أن منطقة النضيف والمناطق المجاورة لها في محليات تلس وقريضة وبرام ظلت بؤرة صراع مشتعلة منذ العام 2006 وبهذا الاتفاق تكون المنطقة قد دخلت في عهد جديد يطوي حقبة من الصراعات القبلية في الإقليم.

سونا

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا