ثقافة وفنون

(جلواك ) ينافس (الحلو مر)


لا اختلاف على موهبة النجم الكوميدي محمد جلواك الذي صعد إلى قمة المشهد بصورة صاروخية وقد يكون ذلك نتاج اجتهاده وتلبية لتطلعاته وهذا أمر مشروع .

تراجع نجومية هؤلاء
لا شك أن جلواك استفاد من تراجع نجومية عدد كبير من الكوميديين وعلى رأسهم محمد المهدي الفادني وعبد السلام جلود وربيع طه وجمال حسن سعيد وتراجع نجومية هؤلاء ليس بسبب نضوب معينهم الإبداعي ولكن لظروف تتعلق بالإنتاج الدرامي وهنا نذكر أن الأستاذ علي مهدي كان أحد عوامل تألق بعض نجوم الكوميديا في رمضان وذلك لأنه ظل بعض نجوم الكوميديا يتواجدون من خلال مايقدمه من أعمال يتم تصويرها خارج السودان ولكن انحسرت نجومية علي مهدي الذي كانت تصريحاته الصحفية ونظام البشير ينحدر نحو السقوط قد أخرجته من المشهد وتم تصنيفه كأحد الوجوه الإبداعية المحسوبة على النظام البائد ،كما يجب ألا نتجاهل الظروف الصحية للأستاذ علي مهدي والوعكة التي كان قد مر بها والتي لا شك أثرت كثيرا في فاعليته الإبداعية
نعود للنجم جلواك ونقول بأنه استهلك نفسه بصورة ربما ادخلت على بعض المشاهدين إحساسا (بالرتابة).

جلواك الأكثر ظهورا
يعتبر النجم جلواك في هذا الموسم هو الأكثر (ظهورا ) وقد لا نجد أي فضائية سودانية لا يطل من خلالها جلواك الذي يظهر كممثل ومقدم مسابقات ومقدم برنامج وضيف ونجم اعلانات .
غاب عن نجوم في اسطنبول

لقد اطلعت على تصريحات جلواك المأخوذة من برنامج الزميل دندش بقناة انغام والتي قال فيها أنه اعتذر عن المشاركة في برنامج( نجوم في اسطنبول ) لأنه (ملح ) وهنا حمدنا الله كثيرا لأن مشاركة جلواك في ذلك البرنامج ماكانت ستشكل إضافة بقدر ما كانت ستعطيه مساحات إضافية في الظهور فقط .
على المستوى الشخصي انا معجب جدا بموهبة محمد جلواك وهو كوميدي صاحب حضور لطيف ولديه قدرة عالية على التواصل الحميم مع المشاهدين كما أنه يتميز بدرجة جيدة من الوعي والثقافة وهو ما ساعده كثيرا على تقديم رؤيته الإبداعية بشكل وجد قبولا واسعا ..
التركيز على (الكيف ) وليس (الكم)
ولكن من منطلق حرصي على موهبة جلواك فإنني أنصحه بأن (يهديء السرعة شوية) وان يركز في ظهوره على (الكيف) وليس (الكم ) كما حدث في هذا الموسم الرمضاني الذي لم يجد (جلواك )أي منافس إلـ(الحلو مر ).

الخرطوم: الزبير سعيد
صحيفة أول النهار

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *