سياسية

مجلس الوزراء يُناقش قرار يُلزم المواطنين بلبس (الكمامات)


ناقش مجلس الوزراء في اجتماعه أمس تقريراً حول الوضع الأمني بالبلاد قدمه وزير الداخلية الفريق أول شرطة الطريفي إدريس دفع الله.
واستعرض وزير الداخلية الموقف الجنائي بالبلاد وأشار إلى أحداث جنوب دارفور، جنوب كردفان، كسلا والخرطوم وما اتخذ حيالها من إجراءات، بالإضافة إلى ملابسات وفاة الشريف أحمد عمر بدر، والاحتجاجات الأخيرة نتيجة نقص في خدمات المياه والغاز والوقود.

وقال وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة فيصل محمد صالح في تصريحات صحفية إن مجلس الوزراء تداول حول ضرورة تطبيق إلزامية لبس الكمامات على المواطنين، مشيراً إلى عدم التزام المواطنين بالاغلاق مبيناً أن المجلس شدد على تقوية دور الشرطة في تطبيق إجراءات الحظر واتخاذ الإجراءات القانونية.

وأضاف: استمع مجلس الوزراء إلى إفادة حول مستجدات جائحة كورونا بالبلاد قدمها وزير الصحة د.أكرم علي التوم الذي أشار إلى عدم التزام المواطنين بالحظر وعدم ضبط التصاريح وضعف التنسيق ما أدى إلى زيادة حالات الإصابة التي بلغت (٢٧٠٠)حالة فيما بلغت نسبة الوفيات أدني معدل على مستوى العالم (٤٪).

وناشد وزير الصحة مجلس الوزراء لإصدار قرار بوقف الانتشار خارج العاصمة وإغلاق المحليات التي تظهر فيها حالات الإصابة لأهمية التقصى والاحتواء ، كما أشار إلى جهود الوزارة في إعداد الخطة التنبؤية للمجلس الاستشاري لوزير الصحة بشأن كرونا وخطة توسيع المعامل وتوسيع سعة العزل ومعالجة الخلل الناتج عن سوء الإدارة.

صحيفة الجريدة



‫2 تعليقات

  1. المالية تدفع ثمنها وتوزع مجاناً للمواطنين،،، قادرين تدفعوا مرتبات عالية للموظفين،،، أقلاها 70 جنيه سعر الكمامة خسارة في المواطن المغلوب؟؟؟؟؟؟؟

  2. خزعبلات لاستمرار الانتقالية الفطيس

    كل عالم رفع الحجر و بعد اسبوع فقط تفتح الدول مطاراتها و حدودها رسميا.
    تمثيلية كورونا لن تفيدكم بشيء مجرد شوية تأخير فقط لكن بعد العيد سوف يبدأ الطوفان و اي رتبة و مسؤول جربوع مصيره العدالة الفورية عدالة شعب ثائر.
    الوفيات بسبب الإهمال و إغلاق دور العلاج و عدم تقديم أي نوع من المساعدة من قبل وزارة الصحة و الكوادر الطبية و الصحية كثيرة جدا جدا لذلك يجب محاكمة الجميع من أصغر موظف حتى العميل البرهان.
    تاني مافي غطغيط
    عهدنا بيكم رمضان

    وَكُنَّـا الأَيْمَنِيْـنَ إِذَا التَقَيْنَـا وَكَـانَ الأَيْسَـرِيْنَ بَنُو أَبَيْنَـا
    فَصَالُـوا صَـوْلَةً فِيْمَنْ يَلِيْهِـمْ وَصُلْنَـا صَـوْلَةً فِيْمَنْ يَلِيْنَـا
    فَـآبُوا بِالنِّـهَابِ وَبِالسَّبَايَـا
    وَأُبْـنَا بِالمُلُـوْكِ مُصَفَّدِيْنَــا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *