النيلين
اقتصاد وأعمال

المؤسسات الحكومية بالقضارف تتسلم مرتبات العاملين بها بالتعديلات الجديدة


تسلمت جميع المؤسسات والمصالح الحكومية بالقضارف مرتبات العاملين بها بالتعديلات الجديدة وواصلت لليوم الثانى صرف مستحقات العاملين من مرتب ومنحة العيد لساعات امتدت حتى الساعة الثامنة مساء رغم حظر التجوال فى السادسه مساء

ورصدت ( سونا ) خلال جولة ميدانية على مراكز الصرف بالوزارات المختلفه ازدحاما على منافذ الصرف رغم تعددها وزيادتها خاصة فى وزارة التربية والتوجيه والتى سجلت أعلى نسبة حضور وصرف عبر خمسة منافذ ورغم تأخير بداية الصرف لأسباب فنية إلا أن الجميع اشادوا بالمحاسبين والصيارفة لأداء مهامهم باحترافية وصبر فى ظرف استثنائي وغير معتاد .

وقد أشاد الموظفون والعاملون اللذين استطلعتهم سونا بتنفيذ مشروع تعديل المرتبات رغم التحديات التى تواجه البلاد وعبر قطاع المعلمين خاصة عن ارتياحه بالخطوة ووصفها وبعضهم بأنها طفرة غير مسبوقة لانصاف وتحسين مستوى معيشة العاملين بالدولة وقرار تاريخى يحسب لحكومة الفترة الانتقالية وقد تكرر النداء العفوى ( شكرا حمدوك ) من الكثيرين حيث انشرحت الوجوه العابسة ابتساما وبهجة .

سونا

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


2 تعليقان

سواح 2020/05/23 at 10:22 م

شكرا حمدوك!!!!!! ؟
هههههااااي
مثال بسيط ي ناس سوكا
تخيل نفسك في زنزانه صغيره بالسجن و انت مالاقي راحتك بتكورك و تحوط فيهم و تطالب بزنزانه أكبر منها لأنهازصغيرة فجأه يجيبو ليك واحد تاني معاك اكيد بتضايق اكثر ثم الاثنين تصيحون و تطالبون بأكبر ثم يدخلوا معكم ٤ زيادة و هكذا دواليك كل ما تطالبون بزنزانه أكبر مساحة يضاف إليكم عدد جديد عندما تبلغ الروح الحلقوم من الضيق و قلة الأكسجين يأتيكم مدير الحبس بالحل الا و هو أن ينفص العدد للنصف فما هو رائكم ي نزلاء الزنزانه؟
اكيد الكل بصيح بفرح نعم موافقون!!!
في نهاية المطاف تجد نفسك في زنزانه يشاركك فيها ١٠ أشخاص آخرين و انت راضي غصبا عنك.
اه دا حاليا هو حل عمبلوق و حكومة الكوارث
نفس الشيء رفعو الدعم و طارت الأسعار للافق و فعلوا الأفاعيل بالمواطن ثم ضحكوا عليه بشوية زيادة تبتلعها اول قفة ملاح.
و يقول الموظفين مبسوطين!!!!!
زيادة و حذاء الطفل اليوم وصل لمبلغ ٣ مليون!؟! ؟! ؟! ؟! ؟! ؟!
غطس الله تعالى حجرك ي عمبلوق و بقية المراح المعاك

رد
سواح سوداني 2020/05/23 at 10:28 م

شكرا حمدوك!!!!!! ؟
هههههااااي
مثال بسيط ي ناس سوكا
تخيل نفسك في زنزانه صغيره بالسجن و انت مالاقي راحتك بتكورك و تجوط فيهم و تطالب بزنزانه أكبر منها لأنها صغيرة فجأه يجيبو ليك واحد تاني معاك اكيد بتضايق اكثر ثم الاثنين تصيحون و تطالبون بأكبر ثم يدخلون معكم ٤ زيادة و هكذا دواليك كل ما تطالبون بزنزانه أكبر مساحة يضاف إليكم عدد جديد عندما تبلغ الروح الحلقوم من الضيق و قلة الأكسجين يأتيكم مدير الحبس بالحل الا و هو أن ينفص العدد للنصف فما هو رائكم ي نزلاء الزنزانه؟
اكيد الكل بصيح بفرح نعم موافقون!!!
في نهاية المطاف تجد نفسك في زنزانه يشاركك فيها ١٠ أشخاص آخرين و انت راضي غصبا عنك.
اه دا حاليا هو حل عمبلوق و حكومة الكوارث
نفس الشيء رفعو الدعم و طارت الأسعار للافق و فعلوا الأفاعيل بالمواطن ثم ضحكوا عليه بشوية زيادة تبتلعها اول قفة ملاح.
و يقول الموظفين مبسوطين!!!!!
زيادة و حذاء الطفل اليوم وصل لمبلغ ٣ مليون!؟! ؟! ؟! ؟! ؟! ؟!
غطس الله تعالى حجرك ي عمبلوق و بقية المراح المعاك

رد

اترك تعليقا