سياسية

تواصل الجهود الرسمية بشمال دارفور للحد من كورونا


أكدت ادارة جامعة الفاشر ان مبادرتها العلمية الدعوية الارشادية التي اطلقتها مؤخرا لمجابهة فايروس كورونا المستجد المقرر لها الفترة من الاول الي الثلاثين من يونيو القادم تحت شعار (مجابهة كورونا مسئولية الجميع ) وبرعاية السفير عمر بشير مانيس وزير رئاسة مجلس الوزراء أكدت أنها تهدف الى حماية الكوادر الطبية العاملة في مجابهة كورونا وحماية المرضى والمرافقين اضافة الى توعية المواطنين باجراءات الوقاية من المرض والحد من انتشاره .

وقال مدير جامعة الفاشر البروفيسور ادم صالح محمدين ان المبادرة تتضمن تقديم الارشاد النفسي للمصابين وتوطين فحص الفيروسات بالولاية مع انشاء مراكز للقيادة والتحكم الى جانب اسناد وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية لمجابهة كورونا .

واضاف محمدين ان المبادرة تهدف لتنفيذ حزمة متكاملة من البرامج الارشادية والصحية والدينية والنفسية والاجتماعية عبر جهازى الاذاعة والتلفزيون والاعلام المتحرك وتوفير المعقمات والملابس الواقية والكمامات لحماية الكوادر الطبية والمرضى بجانب السعي لتوفير جهاز فحص الفيروسات والأجهزة الحرارية وغيرها من البرامج التى تحد من انتشار المرض .

الي ذلك اكد المدير التنفيذى للتامين الصحى بشمال دارفور الدكتور محمد عبدالله بريمة ان جميع المراكز الصحية بالفاشر تعمل لتقديم الخدمات العلاجية للمؤمن عليهم بالاضافة الى الي الخدمات العلاجية التي تقدمها المستشفيات، كما اكد توفر الامداد الدوائى بصورة ممتازة داعيا الجميع الى البقاء فى المنازل حفاظا على صحتهم والوقاية من مرض كورونا .

وفي محلية امبرو فقد اكد الاجتماع المشترك للجنة امن المحلية والادارات الاهلية وتنسيقية الحرية والتغيير بالمحلية والذي انعقد اليوم برئاسة المدير التنفيذي للمحلية مصطفى هرى الطاهر، أكد الاجتماع ان مكافحة جائحة كورونا تأتى في اولويات ادارة المحلية، ودعا الاجتماع المواطنين الى ضرورة الالتزام بقرارات حكومة الولاية والموجهات الصحية الخاصة بمجابهة فيروس كورونا وذلك بمنع التجمعات واماكن الزحام بالاضافة الى منع السفر والتنقل الا للضرورة القصوى كما دعا المواطنين الى الوحدة والعمل على تنمية وتطوير المحلية.

وبشر المدير التنفيذي للمحلية المواطنين بقرب احلال السلام الشامل بالبلاد والذى قال أنه سيكون بردا وسلاما على السلم الاجتماعى وتنفيذ المشروعات الخدمية لانسان المحلية، داعيا الحكومة وحاملى السلاح المفاوضين بمنبر جوبا الى تقديم التنازلات من اجل انجاز مشروع السلام الشامل بالبلاد .

أما في محلية الطويشة فقد اكد المدير التنفيذى لمحلية الطويشة محمد عبدالله خريف ان المحلية قامت بتنفيذ كافة القرارات والاجراءات الاحترازية التي من شانها منع انتشار جائحة كورونا مشيرا الى عدم دفن الموتى الا بتصريح من السلطات الصحية والامنية ومنع التجمعات، مؤكدا في ذات الوقت أن المحلية تمكنت تم صرف المرتبات المعدلة للعاملين بجانب توزيع سلعة السكر مما أدخل الفرحة فى نفوس العاملين والمواطنين وتخفيف اعباء المعيشة لافتا الى ان الاوضاع الصحية مستقرة في استمرار الجهود للوقاية من مرض الكورونا .

وفي الصعيد ذاته قال الضابط الادارى بمحلية المالحة عمر عبدالله الزين ان المحلية شهدت فى اول ايام عيد الفطر المبارك هدوءا واستقرارا بعد وقف مظاهر الاحتفالات الجماعية بعيد الفطر المبارك مما يشير الي وعي المواطنين والتزامهم بالاجراءات الاحترازية، مضيفا انه كان قد تم توجيه المواطنين بضرورة الالتزام الصارم بتنفيذ قرارات حكومة الولاية ووزارة الصحة الخاصة بمجابهة كورونا .

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *