فيسبوكمدارات

البنوك بدأت في استقبال التحويلات من خارج السودان ولابد من سعر عادل للمغتربين


الفهمتو وزارة المالية لسه ما أتاكدت إنو التحويلات شغالة من بعض الأخوان ومن خلال بيان وزارة المالية أمبارح أنو تحالف التقنية حا يفتح لها التطبيع مع النظام المصرفي العالم .

كمان عرفت موضوع السعر العادل للمغترب ده ، حا يكون في تعقيد كبير في وجود اللجنة الأقتصادية المشكلة بأتجاه وفهم أقتصادي واحد دائرة في نقطة واحدة ولافة البلد وراها ، كل الماسكين فيهو الناس خلتو من التمانينات . ما فيهم زول بيسأل نفسو يجيبو دولار للدواء والجاز ومدخلات الإنتاج والقمح من وين ؟ تجينا اعانة ياهو الناس حا تسكت ، لكن ما عندك موارد نهائي ، أسهل حاجة تضغط على الحكومة وتقول فلان فشل وعلّان يسقط وتعمل تصعيد وتطلع الناس الشارع أو تحاول ترمي الفشل في الشركات الأمنية عشان تبعد مسؤولية الفشل عنك ، لكن ما تقدر تقدم حلول ولا عايز .. فالح في سواقة الناس بس .
…….
الحصل في تجمع المهنيين ياهو الحاصل في اللجنة الإقتصادية للحرية والتغيير وثقنا في أخوانا وأقولها بكل صدق قرطسونا شكلوها من أعمامنا جلاكين بإتجاه سياسي و فهم أقتصادي واحد ، وقلنا خير المهم التغيير يمشي لكن ما شايفنو ماشي .
قريب تفتح البلد والدولار من هسه طاير في الأسبوع ده زاد 10% والسعر قبل ما تقرأ البوست ويعد تقراهو حا يتغير . ولو دخلت الحكومة تشتري للدواء وتبيعو بالمدعوم أنسى يقيف ” نسمع كلامهم ونقول يسقط البدوي ؟ .

عموما عشان تقتنعو الصورة المرفقة دي للمية الريال الحولوها للصديق عمر محجوب من البنك الأهلي السعودي و ومشى استلمتها من بنك فيصل كاش لأنو ما عندو حساب ، معاي صور لتحاويل تانية جات من جنوب أفريقيا ، وعندي تحاويل من أمدرمان الوطني والخرطوم لفرنسا وبريطانيا وألمانيا مشت عادي ما استأذنت اصحابها للتدوال ، بنك السودان قال فتح أتش أس بي سي البريطاني الصيني مراسل ليهو ، التطبيع ده شنو البتتكلم عنو وزارة المالية ؟
……
نحن ممكن نقول للناس حولو واستلمو كاش في السودان ، لكن الكاش الموجود في السودان عملة صعبة ما بيغطي وحا يطر البنك يمشي يشتري من السوق يديها العميل ، والعميل يرجع ييبعها في السوق وتاني البنك يرجع يشتريها وهكذا، وحا تحصل عطلة وتموت الفكرة

هادي ود البورت



تعليق واحد

  1. لقد اصبت بفشل ذهني و فقع في المرارة عندما حاولت ان اقراء هذا المقال … اسلوب ركيك وكلام سوقي لا يرقي للمستوي…
    اسف جدا للمرور ولن تتكرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *