اقتصاد وأعمال

انطلاقة الكورس التنشيطي للفنيين ببرنامج التحصين الموسع


أكد دكتور عبدالعظيم أحمد رزق المدير العام لوزارة الصحة بالنيل الأزرق أهمية الكورس التنشيطي للفنيين الذي انطلق اليوم بالدمازين حاضرة الولاية ، أكد د. عبدالعظيم أهمية الكورس في رفع كفأة الكادر لتطوير العمل ، مشيدا بمجهودات الفنيين في الوصول لكافة المستهدفين في الحملة بربوع الولاية ، وامتدح الدور الطليعي الذي يقوم به التحصين في الوقاية من اﻷمراض الوبائية

وأعرب مدير عام الصحة لدى مخاطبته الكورس التنشيطي الذي نظمه برنامج التحصين الموسع بالتعاون مع منظمة اليونسيف ، بحضور اﻷستاذة راقية حسن مدير برنامج التحصين الموسع ودكتور محمد صلاح المدير التنفيذي للصندوق القومي للتأمين الصحي بالولاية ود. عبد اللطيف محجوب ممثل منظمة الصحة العالمية، أعرب د.عبد العظيم عن أمله أن يستفيد الدارسين من المحاضرات وتطبيقها على أرض الواقع لتجويد اﻷداء .

من جهتها ثمنت اﻷستاذة راقية حسن مدير إدارة التحصين الموسع اهتمام وزارة الصحة ومساندتها ﻹدارة التحصين في كافة اﻷنشطة ، كما أشادت بدور منظمتي الصحة العالمية واليونسيف ودعمهما المتواصل لخطط وأنشطة التحصين ، مناشدة الدارسين بالتركيز على برامج الكورس وتنفيذ اﻷنشطة بمعايير الجودة العالية.

وقالت راقية أن الكورس يستهدف عدد (60) فنيا يتم تدريبهم على مجموعتين ، وأضافت أن إختيار الفنيين تم حسب التجارب والخبرات السابقة ، مبينة أن الهدف من التدريب هو التذكير بالمعلومات التي تم التدريب عليها من قبل، وعلى كل ماهو جديد في مجال التحصين ، وأمنت على المجهودات التي يقوم بها برنامج التحصين ، مؤكدة أن التدريب يسهم في زيادة المعرفة وتطوير اﻷداء ، معربة عن أملها أن يحقق الكورس الأهداف المنشودة.

و أشارت راقية الى أن تنفيذ أنشطة التحصين يتم عبر ثلاثة إستراتيجيات من خلال اﻷتيام (الفرعية -الجوالة -الثابتة ) وتستهدف اﻷطفال أقل من عام والنساء في سن اﻹنجاب .

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *