سياسية

تجمع المهنيين السودانيين يطرح رؤيته السياسية للنقابات


أكد الوليد علي أحمد عضو مجلس تجمع المهنيين السودانيين تبني التجمع لرؤية سياسة يسعى من خلالها إلى إنجاز خطة تنفيذية واقعية حول قضايا الفترة الانتقالية والتي أهم محاورها النقابات والسلام واستكمال هياكل السلطة والعلاقة مع مكونات الثورة المختلفة، لافتا إلى أن رؤية التجمع السياسية للنقابات تمثل الدور الأساسي لبناء دور نقابي وحركة مستقلة والسعي مع الشركاء في النقابات واللجان التمهيدية الوليدة للدفع بقانون النقابات الديمقراطي لانجازه وإجازته في السودان لسد الفراغ النقابي الموجود حاليا. وأضاف أن المستقبل القريب يتطلب إعادة تكوين اتحاد المهنيين السودانيين كما كان في العهد البائد .

وأعلن الوليد في المؤتمر الصحفي التنويري الذي عقد بمقر التجمع ظهر اليوم أن قيام النقابات لا علاقة له بإجازة قانون النقابات، مضيفاً أن ما يهم في نشأة النقابات الاتفاق على نظم أساسية تخص أعضاء النقابات، مؤكدا تشجيع التجمع للمهن كافة وابتدار صياغة نظم أساسية تلتف حولها وتعقد الجمعيات العمومية تستمد منها الشرعية وليس من القوانين الحكومية .

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *